Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

توماس كويك قد يحصل على عفو خامس

وقت النشر måndag 31 oktober 2011 kl 13.14

قد يحصل توماس كويك، المعروف حاليا باسم ستوريه بريفال على عفو جديد، هذه المرة من جريمة خامسة كانت قد زعم انه ارتكبها وتتعلق بقتل الطفل يوهان اسبلوند البالغ من العمر آنذاك 11 عاما، والتي كانت قد وقعت في سوندسفال عام 1980.

رئيس الادعاء العام بيورن اريكسون يرى ان كويك يجب ان يحصل على عفو وذلك بعد ان قام، وبتكليف من رئيس مكتب الادعاء السويدي Riksåklagare، قام بدراسة ملابسات الجريمة بالاضافة الى المحاكمة. وهو يعتقد الان انه يجب اعادة فتح الملف من جديد لمعرفة من المسؤول.

اختفاء يوهان اسبلوند عام 1980 كان الجريمة الاولى التي اعترف بها كويك عام 1993، وصدر حكم بحقه عام 2001. وعلى الرغم من ان الحكم لم يتضمن اية ادلة تقنية تربط بريفال، كويك سابقا، بمكان الجريمة، الا انه كان مبنيا فقط على اعترافات المتهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".