Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

النساء تلاقي صعوبة في الحصول على تعويضات بسبب الاصابة اثناء العمل

وقت النشر onsdag 2 november 2011 kl 16.00

لا تزال النساء تعاني من صعوبة في الحصول على التعويضات المالية بسبب التعرض لاصابة اثناء العمل، مقارنة بالرجال. وعلى الرغم من مرور سنوات عديدة على تعديل القوانين الخاصة بتعويضات اصابات العمل، والذي يهدف الى ضمان المساواة بين الجنسين، الا ان تقرير من قسم التفتيش في دائرة الضمانات الاجتماعية Socialförsäkring اظهر عكس هذا.

وكانت مصلحة الضمان الاجتماعي قد عدلت القوانين عام 2002 من اجل تسهيل حصول المرأة على تعويضات مالية اذا ما تعرضت للاصابة اثناء العمل، ولكي تصبح على قدر من المساواة مع الرجل. ونص القانون على ان التعويض المالي يجب ان يمنح وفقا لحجم الاصابة الفردية آخذا بعين الاعتبار العوامل النفسية والجسدية. لكن هذا الامر لم يتم، بل لا تزال المهن التي يغلب عليها الرجال هي التي تعتبر بانها تؤدي الى اصابات اثناء العمل، في حين ان المهن التي يغلب عليها عنصر النساء لا تعتبر مسببة للاصابة.

ودرس التقرير جميع الطلبات بين 2009 و2010، والتي رفعت من اجل الحصول على تعويض مالي بسبب اصابة عمل، وتبين ان 39 بالمئة من الرجال حصلوا على موافقة، مقارنة ب24 بالمئة من النساء. 

مالين يوسفسون محققة في مصلحة الضمان الاجتماعي تقول ان صندوق الضمان الصحي Försäkringskassa لم يقم بعمله، وتابعت ان فورشيكرينغزكاسان لم يأخذ بعين الاعتبار القوة الجسدية للشخص، مثلا بان باستطاعة من يبلغ طوله متران ويتمتع ببنية قوية، باستطاعته رفع اوزان اكثر من شخص طوله متر ونصف ويزن 40 كيلو.

- هدف تعديل القانون كان تقليل الفارق وليس زيادته، تقول مالين يوسفسون المحققة في مصلحة الضمان الاجتماعي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".