Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أنشطة متنوعة في ستوكهولم على ضوء عطلة الخريف

وقت النشر onsdag 2 november 2011 kl 13.08
عطلة الخريف تتميز بأنشطة متعددة
(5:07 min)
أنشطة عديدة في قصر النشاطات الثقافية في ستوكهولم خلال هذا الأسبوع

تعرف عموم السويد هذا الأسبوع عطلة الخريف، وهي فرصة للأطفال والشبيبة للمشاركة في بعض الأنشطة الترفيهية. لكن لوتا نيلسون رئيسة الأنشطة الإبداعية في قصر النشاطات الثقافية في ستوكهولم، تسعى إلى القيام بأنشطة تتناسب وكل الفئات العمرية.

وفي منطقة ريدارهولمن في العاصمة ستوكهولم، هناك العديد من الأنشطة في قصر النشاطات الثقافية. وهناك قطار يذكر الزوتر بقطار فيلم هاري بوتر. وذلك بسبب تصاعد الدخان مثل القطارات القديمة. ويتوفر القصر على 33 ورشة توفر أنشطة ترفيهية للأطفال والشبيبة من مختلف الأعمار من ست سنوات إلى 18 سنة. ومن بين الورش التي تثير إنتباه الزائر هناك غرفة تتوفر حمراء اللون ومجهزة بأرائك حمراء. وعن هذه الغرفة قال لوتا نيلسون " إن هذه القاعة، ستكون بمثابة تجمع للكتاب، وكذلك ورشة لتعلم الكتابة. وكذلك ستكون الفرصة مواتية للزائرين للقاء بعض الكتاب المعروفين".

هذا ولن تخلو ورش الأنشطة الثقافية من الطابع الموسيقي. سيسيلا بيوركلوند والتي تشتغل في برنامج موسيقي في قصر الأنشطة في ريدارهولمن قالت "سنحاول أن نجرب شيئا جديدا هذه السنة، وبما أن عطلة الخريف لن تتميز بالعديد من الحفلات الموسيقية، فستكون الفرصة مواتية لتقديم عرض واحد كل يوم. وعلى ضوء ذلك سيتم تنظيم ورش للغناء، وكذلك لرقص الراب مع الراقصة ليندا فيردي".

وبالإضافة إلى الموسيقى والرقص والغناء، سيتسنى للزائرين تعلم كيفية طبع بعض الأشكال والصور على الفانيلات، أو القيام بإنتاج فيلم كرتوني، أو مشاهدة مسرحية أو فيلم، وكذلك تعلم كيفية تسجيل البرامج التلفيزيونية.

والجديد في أنشطة هذه السنة عدم الإستعانة بالمدرسين كما جرت العادة للوقوف على الورش الثقافية، لكن سيكون بإمكان الأطفال الإحتكاك بالمحترفين في مختلف المجالات الثقافية. وحسب لوتا نيلسون فهذا الأمر سيلهم ويحرك الحس الفني لدى الأطفال، ويمكن الإلتقاء بالمخرجين في ورش السينما، ومع الكتاب في ورش الكتابة.

لكن للإستمتاع بكل هذه الورش التثقيفية والترفيهية، فكل زائر يجب أن يدفع 120 كرون سويدي حق الدخول، وهو السعر الذي لن يكون في متناول جميع الأطفال والشبيبة. وقال لوتا نيلسون " للأسف فالأمر هو كذلك، لكن هذه العروض مكلفة جدا. ونحن نحاول إيجاد الحلول المناسبة لضمان حضور أولئك الذين لا يتوفرون على ثمن التذكرة. فيمكن للمرء أن يشتغل مثلا متطوعا، أو الإلتجاء لبعض الجمعيات التي يمكنها أن تؤمن حضورهم إلى هنا. لكن يمكن القول أن 120 كرون سويدي توفر العديد من الأنشطة، والأحرى بالأطفال والشبيبة توفير هذا المبلغ على مدار بضعة أسابيع".

وقالت إيلفيرا يورانسون والتي تبلغ من العمر 15 سنة، وهي واحدة من الأطفال الذين زاروا قصر الإبداع أنها مرتاحة جدا لكل الورش الترفيهية والتثقيفية، مع تفضيلها للأنشطة الموسيقية. وقالت "هذا الورش يبدو ممتعا، فهو يتيح الفرصة للعزف على آلات مختلفة، والإستماع إلى الموسيقى والقيام بأشياء أخرى".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".