Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

خفض الفائدة الاساسية في البنك المركزي الاوروبي قد يؤدي الى انخفاض الفائدة في السويد

وقت النشر fredag 4 november 2011 kl 11.26

ارتفعت وتيرة الضغط على البنك الوطني السويدي Riksbanken بوجوب خفض قيمة فائدة البنوك reporänta وذلك بعد ان قام البنك المركزي الاوروبي ECB بخفض قيمة الفائدة الاساسية بنسبة 0.25 بالمئة، لكي تصبح الان 1.25 بالمئة. هذ الامر يدل على نمو اقتصادي ضعيف في الاسواق الاوروبية، واضعف مما كان متوقعا في السابق.

خفض قيمة فائدة البنوك، وهي الفائدة التي تحصل عليها البنوك التجارية على فترة 7 ايام عندما تضع اموالها في البنك الوطني، سوف يساهم في اضعاف عملة اليورو ويساهم بتقوية الكرون السويدي. هذا الامر قد ينعكس سلبا على الصادرات السويدية، وهو ما قد يوثر بدوره على سوق العمل واليد العاملة في السويد.

وبعد القرار المفاجئ من ECB بخفض فائدة البنوك الى 1.25 بالمئة، اصبح الفارق بينها وبين الفائدة الاساسية في السويد styrräntan وقيمتها الان 2 بالمئة، اصبح 0.75 بالمئة. برفسور الاقتصاد الدولي في جامعة ستوكهولم هاري فلام يعتقد ان البنك الوطني السويدي سيقوم قريبا بخفض قيمة الفائدة البنكية

ويقول فلام ان السبب الرئيسي هو ان عدم ارهاق الوضع الاقتصادي، بالاضافة الى ان السويد لا تزال تملك امكانيات اقتصادية ولا خوف من حصول تضخم فيها. هذا الامر يفتح المجال امام تحفيزات اقتصادية جديدة يعتقد فلام

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".