Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
في كتاب جديد

زلاتان ابراهيموفيتش ومسيرة حياته الصعبة حتى صعود نجمه

وقت النشر onsdag 9 november 2011 kl 13.58
عدسة يارني هنريكسون/ شكانبيكس

صدر للرياضي الاكثر شهرة في السويد ونجم كرة القدم زلاتان ابراهيموفيتش كتاب جديد، هو عبارة عن سيرة ذاتية للشاب الذي نشأ بمنطقة روسينغورد، في مالمو، المكتظة بالمهاجرين والذي اصبح نجم ساحات ملاعب كرة القدم.كانت حياة صعبة عاشها زلاتانوفيتش، لكنه نجح في مجابتها بمفرده كما يقول في حديثه للاذاعة السويدية:

 " كانت الاوضاع صعبة، وانا واجهتها بمفردي، ولذلك اصبحت ما انا عليه الآن. وبالنسبة لهم كانت الحياة صعبة"

يقول زلاتان النجم وحامل لقب افضل لاعبي السويد في كرة القدم للمرة السادسة. اما بقوله هم، فهو يتحدث عن والديه الذين قدما لاجئين من البوسنة يحملان على كتفيهما معاناة الحرب، فالام كانت تضرب اطفالها والاب كان مدمنا على الكحول،

مما اثر عليه نفسيا ايضا ولكنه يعذرهما:

" كان لوالدتي خمسة اطفال عليها الاهتمام بتربيتهم، كانت تعمل منظفة وليس لديها افضل مدخول ولكنها تحملت مسؤولية الجميع، وابي في نفس الوقت كان يعمل، ولم يكن لديه الوقت الكافي للاهتمام بنشاطي في كرة القدم، رغم ان الامر اصبح بالنسبة لى جدياً فهو لم يعر بالا لذلك، وكانت المسألة جديدة بالنسبة له ".

وعما يعني والداه بالنسبة له يقول زلاتان ابراهيموفيتش، انهما يعنيان كل شئ بالنسبة لي، ويواصل القول:

" ابي وامي يعنيان كل شئ بالنسبة لي، فانا اتحدث معهما كل يوم، ومع امي اتحدث بقضايا حساسة بعيدة عن كرة القدم".

زلاتان ابراهيموفيتش لديه طفلان وهو يفكر بهما دائما، حتى خلال اجراء المقابلة معه حيث شرد ذهنه بعيدا:

" افكر بطفلي لم التق بهما خلال اليوم. انهما ينتظراني وانا احن اليهما".

طفلا زلاتان ابراهيموفتيش يتنقلان معه في كل مكان ويشعر بانهما يحسان بنشاطه واهتماماته.

نجم كرة القدم زلاتان ابراهيموفيتش يكمل قريبا الثلاثين من عمره وينشر سيرته الذاتية، هل هذا يعني انه سيعتزل مبكرا كرة القدم، على هذا السؤال يجيب بالنفي:

" لا اعتقد ان هذا الكتاب التي اكتبه الآن ، ليس ثمة كتب اخرى، فالرياضة هي الشئ الوحيد الذي اتقنه وعملي متواصل".

 زلاتان ابراهيموفيتش لم يفكر بذلك اليوم الذي لم يكن فيه وسط ساحة الملعب، ولكن بفرح ان جاء، فهناك حياتان تتفتحان وعليه رعايتهما وهما طفلاه الصغيران، وان اراد ان يبدء، من جديد فهو لم يفكر بشئ آخر الآن، يقول زلاتان ابراهيموفيتش.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".