Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

انتقادات تجاه تفسير قانون الجرائم الجنسية

وقت النشر onsdag 4 april 2012 kl 16.50
قانون الجرائم الجنسية السويدي
(4:02 min)
وزير العدل السابق توماس بودستروم ينتقد الإلتباس في صياغة قانون الجرائم الجنسية

قانون الجرائم الجنسية السويدي الذي تم تشديده في العام 2005 قد يجر اليافعين في سن الخامسة عشره الى الشرطة والمحاكم بتهمة الاعتداء الجنسي حتى لو كان الطرفان قد مارسا العلاقة الجنسية بمحض ارادتهما. وزير العدل السابق توماس بودستروم والجمعية السويدية للثقافة الجنسية يطلبان سرعة مراجعة القانون .

ينظر القانون الى الممارسة الجنسية بين اليافعين دون سن الخامسة عشرة على انها اغتصاب او في احيان اخرى استغلال جنسي للأطفال. وبحسب القانون فقد يستثنى فقط الشباب الذين يتساوون في العمر والذين مارسوا العلاقة الجنسية بمحض ارادتهما معا.

"لقد كان ذلك من اجل ان لا يتم استغلال الاطفال دون الخامسة عشرة جنسيا من قبل من هم اكبر سنا منهم ولكن لم يوضع بالحسبان اولئك اليافعين الذين قد يمارسوا العلاقة الجنسية مع بعضهم وبمحض ارادتهم " يقول توماس بودستروم وزير العدل السابق والعضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي للقناة الاولى في راديو السويد.

في العام 2007 صدر حكم من المحكمة العليا بشأن قضية اثنين من اليافعين الأول في السابعة عشرة والاخر في الرابعة عشرة اقاما علاقة جنسيه. وقد وصف الحكم العلاقة بالمتبادلة والطوعية واعفي الطرفان من العقوبة .

" لقد تحول الموضوع الى نوع من الموعظة بأن على اليافعين عدم ممارسة الجنس ونحن نعتقد بان ذلك شأنا خاصا باليافعين انفسهم وبوالديهم ، وهم من يقرر ذلك .و اذا ما كان الاخرون لديهم تحفظ بهذا الشأن فلهم ذلك ولكن شريطة أن الا يتحول الآمر الى المحاكم والشرطه" يضيف بودستروم.

ماريلا ناونزي المحامية في الجمعية السويدية للثقافة الجنسية اشارت الى قانون الجرائم الجنسية وجد في البداية لحماية الاطفال واليافعين المعرضين للجرائم الجنسية وقد ادى غرضه وقدم الحماية وقبلت به جميع الاحزاب السياسة .

لكنها تضيف بأن هناك بعض اليافعين الذين يرغبون في استهلال حياة النضوج والحرية واقامة علاقه جنسية مع بعضهم البعض . وللأسف تفسر المحاكم ذلك على انه ارتكاب لجريمة. وتضيف بالقول:

" يعتقد بأن هناك مواد في القانون تقول بغير ذلك طالما وقع الامر بهذه الطريقة . وحتى المحاكم لديها تعليمات بان لا يفسر القانون بهذه الطريقة وهذا ما يطبق ولكننا نعتقد بانه من الواجب معرفة كيف يتم تفسير القانون"

وفي حالة ما اذا كانت المحاكم لا تفسر القانون بالطريقة الصحيحة فان على السياسيين تحمل المسؤولية بصياغة القانون قبل العمل به من قبل المحاكم " تقول ماريلا ناونزي المحامية في الجمعية السويدية للثقافة الجنسية.

وتختتمت ماريلا ناونزي المحامية في الجمعية السويدية للثقافة الجنسية حديثها بالقول بان الاهم هو ان تتم حماية الاطفال واليافعين من التعرض للاستغلال الجنسي وان يمتلك اليافعين المعرفة حتى يتمكنوا من اختيار ما يريدون فعله

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".