Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
في صحيفة سفنسكا داغبلادت

قاعدة معلومات لمساعدة أصحاب القروض السكنية على خفض الفوائد على قروضهم

وقت النشر torsdag 5 april 2012 kl 15.39
المصارف تجني أرباحا هائلة من الفوائد الباهضة على قروض السكن

يتواصل الإستياء بين أصحاب القروض السكنية جراء الأساليب التي تتبعها المصارف في التعامل مع نسب الفوائد على تلك القروض، والتي جنت منها المصارف أموالا طائلة منذ نشوب الأزمة الإقتصادية عام 2009. ورغم أن المصرف المركزي قد خفض أسعار الفائدة الأساسية مرات عديدة، إلا ان المصارف التجارية لم تقم بالمقابل بخفض أسعار الفائدة على القروض السكنية التي تمنحها لزبائنها.

وأقصى ما أستطاعه وزير المالية أنديرش بوري أمام هذا الواقع هو دعوة المقترضين الى أعتماد موقف صارم من المصارف، وخوض مفاوضات نشطة معها حول مستوى الفائدة، وتغيير المصرف عند اللزوم.

صحيفة سفينسكا داغبلادت شنت حملة لتصحيح هذا المسار، وفتحت صفحاتها للقراء من زبائن المصارف للكتابة حول حجم الفائدة التي يدفعوها للمصارف التي إقترضوا منها، بغرض بناء قاعدة معلومات يمكن ان يستفيد منها الجميع. أوله ساخريسون مسؤول قسم الحياة الإقتصادية في الصحيفة يقول:

 ـ أعتقد أن الناس يشعرون بأنهم بحاجة الى أدوات في مفاوضاتهم مع المصارف. الكثيرون يرون انه قد أصبح من المهم أن يتفاوضوا بأنفسهم حول الفوائد على القروض التي أقترضوها.

خلال خمسة أيام أفضى جهد الصحيفة الى رسم ما يسمى بخريطة الفوائد، من خلال مشاركة حوالي 18 الف شخص بالأدلاء بمعلومات حول نسبة الفائدة على قروضهم السكنية، وتبين منها أن الفائدة المتحركة تتأرجح ما بين 3 الى 5 بالمئة، وهذا يعني أن هناك فرقا يصل الى 20 الف كرون سنويا بين سعر الفائدة المتدني وسعرها الباهض. الأمر الذي يؤكد أن هناك إمكانية للمساومة بشأنها مع المصارف كما يقول ساخريسون:

ـ نحن نعتقد ان خلال فترة العام ونصف العام المنصرمة أصبح عدد أكبر وأكبر من السويديين يواجهون صعوبة في فهم الكيفية التي تحدد فيها نسبة الفائدة المصرفية على قروضهم. فنحن نشاهد ان المصرف المركزي قام مرة بعد أخرى بخفض الفوائد، دون أن ينعكس ذلك تدنيا في نسب الفائدة على القروض السكنية. ونعتقد أن هناك فراغا معلوماتيا ونريد أن نساعد على ملئه.

من خلال القاعدة المعلوماتية التي توفرها حملة الصحيفة سيتمكن المقترض من الأطلاع على حجم الفروق في نسبة الفائدة التي يدفعها مقارنة بمقترضين آخرين، الأمر الذي يوفر له أساسا للتفاوض مع المصرف كما يقول زاخريسون:

ـ لقد علمنا أن أمرأة توجهت الى المصرف الذي تتعامل معه ومعها خريطة الفوائد، وتمكنت عبر ذلك من تخفيض الفائدة بنسبة 0,30 بالمئة. وهذا يعني بالنسية لها بضعة الآف من الكرونات سنويا.

ومن العوامل التي تساعد في عملية المساومة بين الزبون المقترض والعميل أن تكون حساباته غير مشتته ومجتمعة في المصرف ذاته.

حتى الآن لم تصدر ردود فعل من المصارف الأربع الكبرى حول خارطة الفائدة المصرفية التي انشأتها صحيفة سفنسكا داغبلادت كما يفيد زارخيرسون الذي يقول أنه متأكد أن المصارف تتفهم قيام 18 الفا من زبائنها بالمساهمة في أنشاء قاعدة البيانات التي رسمت على أساسها خارطة أسعار الفائدة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".