Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
صندوق الضمان الاجتماعي

إقتراحات لتسهيل الحصول على النقدية في فترة مرض الطفل

وقت النشر torsdag 12 april 2012 kl 14.12
Foto: Scanpix

يسعى صندوق الضمان الاجتماعي بالعمل على تسهيل الحصول على نقدية الطفل المريض عند بقاء أحد الوالدين مع الطفل في البيت وذلك، بإلغاء شرط تقديم شهادة مرضية من المدارس أو رياض الأطفال وقد يكون هذا الشرط والذي وضع لتفادي الإختلاس في طريقه للزوال. بيرغيتا مولسيتير المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي Försäkringskassan تقول ان السلطات تريد تسهيل القواعد التي ينظر إليها على أنها معقدة وغير ضرورية:

- هذه مسألة تسبب الكثير من المتاعب والتعقيدات الإدارية بالنسبة للوالدين، والمدارس ورياض الأطفال. في حين توجد هناك طرق أخرى لتسهيل هذه العملية، تقول بيرغيتا مولسيتير.

عندما يمرض الطفل ويقدم أحد الوالدين الجالس مع الطفل في البيت طلبا على النقدية، يتطلب هذا شهادة من الحضانة أو المدرسة قبل أن يتم دفع أي تعويض. تم إدخال هذا الشرط في عام 2008 وكان الغرض منه هو مكافحة الغش في هذا المجال والذي كان متفشيا على نطاق واسع. 

أشار المقترح القانوني في حينها أن طلب الشهادات من المدراس ودور الحضانة يرجع إلى اكتشاف حالات غش كبيرة سببت خسائر مادية قدرها ما بين 200 و650 مليون كرون سنويا. وكان أحد أنواع الغش الشائع هو طلب تعويضات عن أيام أكثر مما هي عليه بشكل فعلي حين التواجد في المنزل مع الطفل. 

ولكن الآن، يريد صندوق الضمان الاجتماعي إزالة شرط الشهادة الغير مرغوب فيها لا من الوالدين ولا من العاملين في المدارس. وبيرغيتا مولسيتير لاتعتقد أن تتزايد حالات الغش بالغاء هذه الشهادة. 

- كلا، نحن لا نقلق بشأن ذلك. وتوجد لدينا طرق أخرى لكشف الغش. 

وبدلا من الشهادة سيقوم صندوق الضمان الإجتماعي بطلب جرد شهري عن راتب الشخص والتحقق من خلاله فيما اذا كان هناك خصم في الراتب مايعادل الأيام التي قضاها أحد الوالدين مع الطفل في المنزل. 

إلغاء الشهادة ليس هو التبسيط الوحيد في قواعد التأمين وإنما سيتم إلغاء أيضا شرط التبليغ عن الطفل المريض في اليوم الأول من مرضه: 

- هناك العديد من الزبائن والناس إتصلوا بنا موضحين صعوبة تقديم الطلب في اليوم الأول من مرض الطفل ولهذا نريد تمديد الفترة إلى أسبوعين تقول بيرغيتا مولسيتير المدير العام لصندوق الضمان الإجتماعي. 

لكن ليلى خلف التي تعمل مترجمة وأم لدانييل قاسم ذو الثلاث سنوات تقول أن هذه المقترحات جيدة لكنها لاتنهي جميع التعقيدات:

إستمع الى التقرير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".