Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
محاكمة القاتل أندرش بريفيك في النرويج اليوم

بريفيك لايعترف بالمحكمة النرويجية

وقت النشر måndag 16 april 2012 kl 11.59
Foto: Fredrik Sandberg/ Frank Augstein/Scanpix.

بدأت صباح هذا اليوم في محكمة مدينة أوسلو محاكمة القاتل أندرش بهرنغ بريفيك المتهم بالجريمة الارهابية التي ارتكبها في النرويج في العام الماضي. ودعت هيئة الدفاع ما يقرب من 40 شاهدا. انه طاقم مؤلف من عناصر مختلفة من أفراد المجتمع ومن مختلف الفئات, من السياسيين والناشطين الى أخصائيين نفسانيين ومحللين اجتماعيين. ومن بين هؤلاء العارف بالأديان السويدي ماتياس غاردييل، وأيضا المتهم بالإرهاب المسلم الملا كريكار وممثلي عن الحركات النازية النرويجية الجديدة. الصحفية والكاتبة انا لينا لودينوس تنتقد هذا بقولها:

- انها مجموعة غير كفؤة من الناس ومن أماكن غريبة. ولا أفهم القصد من ذلك. أنا لست محامية، ولكن هذا أمر غريب، فالمسألة ماتزال عملية قانونية وأعتقد أن التفسير المناسب لذلك هو قد يكون هناك شيء يمكن أن يكون لمصلحته أو ضده. لكن المحكمة النرويجية وصلت إلى الاستنتاج بأن هناك حربا سيبدأها الإسلاميون ضد حضارتنا؟ هذا غير صحيح لان القضية لاتتعلق بهذا.

 أما المحامي توماس اولسون فيعلق عن امور الدفاع بالآتي: 

- لقد وجهت انتقادات بشأن أن المحاكمة مفتوحة، هذا سيعطي بيرفيك ساحة للتعبير عن أفكاره المتطرفة. 

أما البروفيسور ماتياس غارديل، والذي أستدعي للمحاكمة كخبير يقول انه مترددا في الأساس بشأن جعل المحاكمة علنية : 

- رد فعلي الأول عندما سمعت أن المحكمة ستكون علنية هو أن "لا تدع هذا يحدث، فهذا هو بالضبط ما يريده بريفيك. سكروا كل الستائر، وإغلقوا الأبواب، واعزلوا بيرفيك هناك." أما رد فعلي الثاني فهو أن اللجوء الى أستخدام مثل هذه الأساليب يعتبر غير ديمقراطي. ولا يمكن للديمقراطية أن تدافع عن نفسها باستخدام وسائل غير ديموقراطية، وتحويل نفسها إلى النقيض. 

ويذكر أن بريفيك أول مافعله حين دخوله قاعة المحكمة هو عمل إشارة اليمين المتطرف وبعد أن افتتح القاضي المحاكمة قال بيرفيك انه لا يعترف بالمحكمة النرويجية لأنها "تسيطر عليها الأحزاب السياسية التي تشجع التعددية الثقافية في المجتمع النرويجي."

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".