Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

رجل التيتانيك يحكي قصة البحار السويدي أسبلوند الذي نجا من حادث الغرق

وقت النشر måndag 16 april 2012 kl 16.51
قصة البحار السويدي أسبلوند
(5:10 min)
كتاب رجل التيتانيك - صورة أفراح ناصر

بعد مرور قرن على غرقها الذي يصادف يوم الخامس عشر من أبريل الجاري يتذكر العالم غرق سفينة التيتانيك. مع غرق السفينة غرقت الآلاف من القصص التي مازالت غامضة إلى يومنا هذا. وهذا ما دفع الكاتب السويدي يركر بيترشون لتأليف كتابه رجل التيتانيك الذي كان ثمرة بحث وجمع معلومات عن قريبه جون شارلز أسبلوند الذي كان على متنها ونجى من حادثة الغرق.

يعتقد بيترشون أن قصة حياة أسبلوند كانت مذهلة وإحتوت على أجزاء عديدة وبالطبع شكل الجزء الخاص بالتيتانيك جزء كبير وأساسي من حياته. و يقول بيترشون، "التيتانك بحد ذاتها لا تعتبر كارثة فحسب بل إحتوت على تفاصيل درامية مُجسدة في تجارب الأشخاص الذين كانوا على متنها أيضا. إمتدادا من طبقة الأغنياء إلى الفقراء.. هذه السفينة الضخمة .. و الامل في الذهاب إلى أمريكا و إلى آخره، فالتيتانيك عديدة الأبعاد".

خاض الكاتب السويدي يركر بيترشون تجربة بحث و تقصي لمعرفة ما الذي حدث بالضبط مع قريب جدته ، جون شارلز أسبلوند، البحار السويدي الذي كان على متن سفينة تايتانيك في عام 1912 و نجا من حادث غرق السفينة المأساوي الذي يعتبر أسواء كارثة بحرية عرفها بحاري القرن العشرين. تجربة الكاتب بيترشون الإستقصائية أثمرت كتاب رجل التيتانيك. يحكي الكتاب قصة حياة أسبلوند قبل وبعد نجاته عندما غرقة سفينة تايتانيك.

ويشير بيترشون إلى أنه تعرف على قريبه أكثر بعد أن تعمق في البحث عن تفاصيل حياته وقد طرح تللك التفاصيل في كتابه. خلال رحلة التنقيب وجمع المعلومات التي قام بيها بيترشون لمعرفة قريبه حصل على معلومات تخص الجانب الإنساني لقريبه أسبلوند. فعلى سبيل المثال كان أسبلوند حريص على تبادل الرسائل مع والدته التي كانت في السويد أثناء إقامته في أمريكا. ويحكي بيترشون جانب إنساني آخر لأسبلوند ويقول، "عندما كان على قارب النجاة رقم 30 وقد كان المكان مكتظ بالناس كان هناك رجل الفحم الذي كان يزود محرك السفينة بالفحم . كان يرتدي القليل من الملابس لأنه بالطبع كان في دفئ إلى جانب المحرك و لكن عندما كانوا على متن قارب النجاة كان يرتدي قميص وبنطال و كان الطقس بارد جدا، فنزع قريبي سترته وأعطاه لرجل الفحم. أعتبره شخصا كريما".

بدأ الكاتب بيترشون جمع المعلومات عن قريبه منذ منتصف عام 2009 وأبصر الكتاب النور في نهاية العام الماضي. ويعرب بيترشون أنها كانت رحلة تنقيب مثيرة للإهتمام ويقول، "في الواقع من فترة إلى أخرى كنت أشعر بأني أعيش حياة شخص آخر.. إنه فعلا أمر ممتع لأن أثناء التنقيب لا تعرف ما الذي ستحصل عليه. في كل مرة كنت أفتش عن معلومات كنت أتفاجأ بمعلومات مثيرة لإاهتمام".

العالم تذكر يوم الأحد الماضي مرور مائة عاما على غرق السفينة تايتانيك التي راح ضحيتها 1517 شخصا. وهو حدث مهم بالنسبة لبيترشون ويضيف، "هذا اليوم هو علامة فارقة في التاريخ.

وعندما سئل بيترشون هل يتستطيع أن يتخيل أن هناك الآلاف من القصص غرقت مع تلك السفينة ؟ فيرد و يقول، "نعم .. لطالما قلت أنه كان على متن السفينة 1022 راكب سويدي و نجى فقط أربعة وثلاثين شخص منهم والسويديون شكلوا عشرة بالمائة من الركاب، فقد كان الكثير من السويديين على تلك السفينة. وجون شارلز هو مجرد شخص واحد فقط .. مما يعني انه هناك ثلاث وثلاثين قصة لم يحك عنها بعد".

أفراح ناصر

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".