Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

شركة تيليا تتعاون مع الأنظمة الديكتاتورية

وقت النشر onsdag 18 april 2012 kl 10.07
Telia Sonera. صورة فريدريك بيرشون /سكانبكس

شركة الإتصالات السويدية "تيليا سونيرا" التي تمتلكها الحكومة بنسبة % 37، تقدم خدمات لأجهزة الامن التابعة للأنظمة الديكتاتورية في وسط آسيا. هذا ما يكشفه الليلة التلفزيون السويدي في برنامجه الصحفي الاستقصائي "ابدراغ غرنسكنينغ". ويبين البرنامج بالبرهان والدليل كيف أن الاجهزة الامنية في دول مثل "أوزبكستان، كازاكستان، طاجكستان، أذربيجان، جورجيا وروسيا البيضاء ، تُزود بتقنية من قبل "تيليا سونيرا"، تمكنهم من التنصت على المكالمات الهاتفية، مراقبة الرسائل القصيرة و تحديد مكان المستخدم.

يقول "ديمتري" أحد الناشطين في العمل النقابي في روسيا البيضاء، انه  قام ذات يوم بالاتصال بصديق وإكتشف أن المكالمة أُذيعت مباشرتاً على الإذاعة الخاصة بالشرطة، حين ذلك ادرك ان مكالماته الهاتفية مراقبة.

وبالرغم من ان شركة الإتصالات "تيليا سونيرا" تسمح لأجهزة الامن بفتح مكاتب داخل مقراتها للقيام بعمل التنصت من هناك، إلا ان رئيس الإتصالات الخارجية لدى الشركة  "توماس يونسون"  لا يرى أي مشكلة بهذا، ويقول  بأنه طالما لا يوجد هنالك عقوبات على  تلك البلدان، لا من الأمم المتحدة  ولا من الاتحاد الأوروبي فلا مانع للتعامل معهم وايضاً انهم كشركة يتبعون القوانين الموجودة  في تلك البلدان.  وأضاف ان الأجهزة الأمنية في كل مكان حتى في السويد لها الحق بمراقبة شبكة الأتصالات بهدف مكافحة الجريمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".