Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

هواء السويد لا يرقى لمعايير الاتحاد الاوروبي

وقت النشر fredag 20 april 2012 kl 13.44
حركة المرور خاصة في المدن الكبرى تؤدي الى تلوث في الهواء السويدي، مما يجعل السويد غير قادرة على تطبيق التوجيهات التي وضعها الاتحاد الاوروبي لنظافة الهواء. Foto: Jan Collsiöö/Scanpix

لا يزال الهواء في العديد من المدن السويدية سيئا لدرجة لا ترقى للمعايير التي وضعها الاتحاد الاوروبي. ومنذ أن وضع الاتحاد الاوروبي عام 2008 توجيهات "نظافة الهواء"، التي تحدد النسب القصوى للذرات الملوثة في الهواء، قامت السويد بخرق هذه التوجيهات سنويا. 

وترتفع نسبة تلوث الهواء في المدن السويدية في المناطق المزدحمة بحركة المرور. المحكمة الاوروبية كانت قد أدانت السويد العام الماضي لعدم احترام الأخيرة للتوجيهات التي وضعها الاتحاد الاوروبي عام 2008، والمعروفة باسم "نظافة الهواء".

وكانت الحكومة السويدية قد ابلغت المفوضية الاوروبية ان السويد ستتمكن من تحقيق الهدف الذي وضعه الاتحاد الاوروبي خلال السنوات القليلة القادمة، امر تراه جمعية حماية البيئة Naturskyddsföreningen غير ممكن، اذ ان مستوى الذرات الملوثة التي يحتويها الهواء السويدي ارتفعت بين 2010 و2011 كما يقول ميكائيل كارلسون، الناطق باسم الجمعية

ويقول ميكائيل كارلسون انه على المفوضية الاوروبية ان تحيل السويد من جديد إلى المحاكمة اذ ان ادانتها وفرض عقوبات مالية جديدة عليها سوف يعجل في محاولات السويد تحقيق الهدف الذي وضعه الاتحاد الاوروبي.

وبالفعل فان الاحالة إلى المحكمة الاوروبية قد يصبح حقيقة اذا ما رأت المفوضية الاوروبية ان السويد لا تتخذ الاجراءات اللازمة لتقليل نسب الذرات الملوثة في الهواء. وزيرة البيئة لينا ايك تقول ان امكانيات تصرف الحكومة محدودة اذ انه وعلى الرغم من ان المسؤولية الاكبر تقع على عاتق الحكومة السويدية، الا ان بلوغ الهدف يستدعي تعاونا على جميع المستويات السياسية في البلديات والمحافظات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".