Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
الاتحاد الأوروبي

قواعد جديدة تمنع الاعلان عن محتويات المواد الغذائية بدون سند علمي

وقت النشر måndag 23 april 2012 kl 13.30
منع الاعلان عن المواد الغذائية من دون سند علمي
(4:17 min)
Foto: Maja Suslin / Scanpix

بدأ الاتحاد الأوروبي بتشديد القواعد المتعلقة بالاعلان عن المواد الغذائية في محلات الأغذية والأغذية الصحية. وفي نهاية شهر ماي ايار سيحظر على الشركات الادعاء بأن منتجاتها هي جيدة للصحة إذا لم يكن هناك دعم علمي لذلك. ألغرض من هذا القانون الجديد هو تصفية سوق المواد الغذائية الصحية من المنتجات الغير جادة تقول بيترا بيريغفست من مصلحة المواد الغذائية:

- الكثير من هذه المنتجات تباع بالادعاءات الايجابية عن نفسها، والخطر هو حين إعلان الشركات عن وجود مواد جيدة في المواد الغذائية من دون الاستناد على أساس علمي. فهذا يغري ويخدع المستهلكين لشراء المواد الغذائية التي يعتقدون أن لها فوائد صحية , مما يتبين احيانا عكس ذلك.  

ومن الأمثلة على هذه الاعلانات معكرونة الحبوب، التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. والشاي الأخضر والتوت المجفف، لها تأثيرات مضادة للأكسدة. والمنتجات التي تزيل السموم من الجسم. هذه بعض الأمثلة من الاعلانات التي تفتقر إلى الدعم العلمي، وبالتالي ستمنع طبقا للتشريعات الجديدة. 

لقد قامت هيئة سلامة الغذاء الأوروبية، EFSA في السنوات الأخيرة، بدراسة الآلاف من الادعاءات حول مواد غذائية لها آثار صحية إيجابية، بدءا من المواد التي تضاف إلى الزبدة الخفيفة والى المكملات الغذائية، وكانت النتائج سيئة للغاية.وأكثر من 90 % من هذه الادعاءات لم يقر بها وبالتالي لن يسمح بها. 

ولكن الجمعية التجارية للمنتجات الغذائية الصحية، والرعاية الصحية الذاتية السويدية ترى بأن المنع سيشكل مشكلة لأن هيئة سلامة الغذاء الأوروبية لا تعترف بالعديد من الدراسات حول تأثيرات هذه المنتجات. تقول المديرة العامة إنغر اتيريد إلى الراديو: 

- المجموعات البحثية المختلفة في أوروبا تختلف في ارائها عن الوثائق العلمية المقبولة عموما، بالاضافة الى حقيقة ان هيئة سلامة الغذاء الأوروبية وضعت شروطا جديدة حول التوثيق العلمي والذي يجب أن يحدد بالضبط ماهي المواد المؤثرة فعلا في الطعام, على سبيل المثال الخوخ، فكما هو معروف للجميع فانه يساعد ضد حالة الامساك ولكن الآن لا يمكننا كتابة حتى هذا. ولكن انيتا لاسير من مصلحة المواد الغذائية تخالف هذا الرأي بأن هنالك دراسة اثبتت فوائد الخوخ في علاج الامساك: 

- نعم، والجميع يعلم هذا، ولكن ينبغي كتابة هذه المعلومات على غلاف العلبة وفي الاعلانات التلفزيونية والانترنت، وهذا لايخص الخوخ فقط، ولكن حول 2800 إدعاء تم التدقيق بها. ويجب أن تكون هذه الادعاءات مسندة علميا، وإلا سيتم خداع المستهلك. ومن بين هذه الادعاءات القليلة التي تم الاقرار بها هي أن بعض المواد في زيت الزيتون مفيد للصحة. 

هذه القواعد الجديدة للاتحاد الأوروبي والتي في الحقيقة أدخلت في السويد والاتحاد الأوروبي في عام 2007، ستصبح سارية المفعول في جميع البلدان الأعضاء في نهاية شهر مايو آيار وستغيير المعلومات الموجودة على العديد من علب المواد الغذائية والصحية. 

يان بيديرسون يجيب عن سؤال فيما أذا كان يثق بالاعلانات عن المواد الغذائية الصحية: 

- كلا, أنا لااخذ الأمور بشكل مطلق وأقوم بالتدقيق حول المعلومات فيما اذا كان فيها شئ من الصحة. 

وعن قواعد المنع من الاتحاد الأوروبي تقول كايلا موش ان المنع ليس جيد وسيحدد من أمكانية الفرد على التقرير بنفسه: 

- سيصبح المنع كثير وأشعر بأن هذا سيؤدي الى التحكم بنا بشكل أكبر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".