Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

عواقب سلبية لتأخر المحاكم في معالجة الدعاوى المحالة اليها

وقت النشر torsdag 26 april 2012 kl 10.12
.

يضطر كثيرون الى الإنتظار لفترات طويلة قبل نظر المحاكم في الدعوى المتعلقة بهم، وهذا ما يمكن ان تكون له عواقب سلبية عليهم. غريغر تورشين أنتظر خمس سنوات قبل ان تنظر محكمة فيستمانلاند الإبتدائية في قضية نزاع مالي كان طرفا فيها:

ـ في البدء شعرت بشيء من الأرتياح، ثم أصبت بأعياء شديد، وقبل كل شيء فقدت ثقتي بالدولة، وكان التساؤل أين يجد المرء محكمة أخرى. بعد أنتظار طويل أغلقت القضية عام 2008 بتسوية بينه وبين الطرف الآخر. ومؤخرا أنصفت المحكمة العليا الطرفين بعد أن رفعا سوية قضية ضد الدولة، التي لم تنظر محاكمها في قضيتهم بوقت مناسب.

من العواقب السلبية لتأخر النظر في الدعاوى أن الشهود يمكن أن ينسوا وقائع القضية. المحاكم الإدارية لم تتمكن من بلوغ الهدف الذي حددته الحكومة وهو النظر في 75 من الدعاوى في مدة لا تزيد عن ستة أشهر على إحالتها اليها. من المحاكم الإدارية التي سجلت فشلا كبيرا في بلوغ الهدف محاكم يوتيبوري، فالبري وسولنا. القانونية ماري هيدنبوري من محكمة يوتيبوري تسوق سببين لهذا العجز. وهما نقص العاملين وعدم توفر الوقت الكافي لمعالجة الدعاوى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".