Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بعد تأييده من قبل سفيريا ديموكراترنا

الأشتراكيون الديمقراطيون يتراجعون عن مسعى برلماني لحمل الإتحاد الإوربي على الأعتراف بالصحراء الغربية

وقت النشر torsdag 26 april 2012 kl 16.57

إنقلب ميزان القوى في البرلمان السويدي فيما يخص الدعوة الى موقف سويدي يدعو الى إعتراف الإتحاد الأوربي بالصحراء الغربية، وذلك بعد أنسحاب الأشتراكيين الديمقراطيين من تأييد الدعوة التي يشاركهم فيها حزبا البيئة واليسار. سبب الأنسحاب هو أعلان حزب ديمقراطيي السويد المناهض لسياسة الهجرة، دعمه هو الآخر الدعوة.

أوربان آلين المتحدث بلسان الإشتراكي الديمقراطي في الشؤون الخارجية برر الأنسحاب بالقول أنه ليست لحزبه ذات السياسة، وأن سفيريا ديمكراترنا يتظاهرون فقط بدعم الصحراء.

من جانبه قال هانس لينده من حزب اليسار اننا سننتظر ونرى أن كان مندوبو الأشتراكي الديمقراطي في البرلمان سيصوتون ضد مقترحهم. وأضاف ان من المؤسف أن تتأثر مواقفنا بالطريقة التي يصوت بها ديمقراطيو السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".