Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

محاكمة رجل يشتبه له علاقة بحادث الهجوم الإرهابي في ستوكهولم عام 2010

وقت النشر måndag 30 april 2012 kl 14.09
وقع الانفجار في مركز ستوكهولم في فترة التسوق قبل عيد الميلاد. الصورة: بير ساندستروم / راديو السويد

يمثل أمام المحكمة اليوم في غلاسكو بإسكوتلندا الرجل المشتبه به في مساعدة تمويل تيمور عبد الوهاب في الهجوم الإرهابي وسط العاصمة ستوكهولم، ديسمبر العام 2010 حيث قام تيمور عبد الوهاب بتفجير نفسه حتى الموت. المحاكمة تعتبر أول مراجعة قضائية في هذه القضية وسيتم التطرق فيما أذا كان الهجوم الإرهابي جزءاً من مؤامرة دولية. نائبة مدعي عام الدولة أغنيتا هيلدنغ كفارنستروم والتي مازالت تقود التحقيق الأولي في السويد تتابع المحاكمة في غلاسكو عن كثب:

 - نعم فالتحقيق مازال جارياً ولم نغلق القضية لحد الآن. وهناك خطوات علينا إتخاذها. ومن الواضح أن هذه التشعبات الدولية وما يجري الآن في اسكتلندا له دور في هذا أيضا. تقول أغنيتا هيلدنغ كفارنستروم في مقابلة أجراها قسم الأخبار في الراديو. 

جلسة المحكمة تتعلق برجل غامض، لم يتم لحد الآن تثبيت تأريخ ميلاده أو جنسيته من جانب السلطات. ويشتبه به في جريمة ارهابية حول دوره ومشاركته في التخطيط للهجوم الإرهابي في وسط ستوكهولم. الرجل ينفي هذه المزاعم. وهو الوحيد الذي اتهم، ولكن وفقا لدعوى المدعي العام يذكر أن له عدة شركاء محتملين. 

هذا وستستمر المحاكمة لمدة اثني عشر اسبوعا مع إستجواب 250 من الشهود من جانب المدعي العام. وسيتواجد في غلاسكو أيضا أفراد من شرطة الأمن السويدية، والذين سيدلون بشهاداتهم في هذه المحاكمة. 

استنادا إلى المدعي العام الاسكتلندي فان المتهم قام بالاتصال تلفونيا بتيمور عبد الوهاب مرارا في يوم الحادث. وعندما قامت الشرطة بألقاء القبض عليه، حاول إخفاء بعض الأدلة، منها رقم هاتف تيمور عبد الوهاب في هاتفه المحمول. ووفقا للمدعي العام، فقد قام الرجل بتحويل مبلغ 000 60 كرون الى حساب تيمور عبد الوهاب. 

ولكن من الصعب معرفة مدى أهمية دور هذا المتهم في حادث ستوكهولم في 11 كانون الأول 2010، يقول ماغنوس رانستورب، خبير شؤون الارهاب في معهد قضاياالدولية: 

- لا يمكن القول بشكل دقيق من خلال معلومات تأتي من الخارج. ومن الواضح أن هذا الشخص بطريقة أو بأخرى له دور في العملية لأن تيمور كان قد أتصل به هاتفيا بفترة قصيرة قبل قيامه بتفجير القنبلة وايضا هناك اشارة أخرى أن تيمور كان غير متمكن اقتصاديا وليس لديه مصدر مادي أو عمل ثابت ولهذا فإن المال الذي بعثه هذا الشخص الى تيمور كان مهما. يقول ماغنوس رانستورب، خبير شؤون الارهاب في كلية الدفاع الى الإذاعة السويدية P1 .

ويرى ماغنوس نوريل، بأن من المهم التأكيد على أن المسؤولين عن عمل إرهابي، نادرا ما يكونوا لوحدهم حين تنفيذ فعلتهم. 

- يمكن أن يكونوا لوحدهم حين تنفيذ الهجوم، أو محاولة الهجوم ولكن هناك، في معظم الحالات، نوع آخر من الاتصالات، قد تكون ذات صفة مالية أو بطرق أخرى يقول ماغنوس نوريل الى قسم الأخبار EKOT . 

على الرغم من هذا فأن نائبة مدعي عام الدولة أغنيتا هيلدنغ كفارنستروم مازالت تعتقد، ومن خلال تصريحات سابقة لها من أن تيمور عبد الوهاب قام بالعمل الإرهابي لوحده: 

- ما قيل في ديسمبر كانون الاول له تأثير فعلي اليوم، فمازلنا لم نجد أي شخص آخر لديه علاقة فعلية بما جرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".