Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

نتائج الانتخابات في فرنسا واليونان تقلق الحكومة السويدية

وقت النشر måndag 7 maj 2012 kl 12.22
فوز الاشتراكي فرانسوا هولاند(على اليمين) في الانتخابات الفرنسية Foto: Scanpix. Montage: Sveriges Radio.

من خلال انتخابات برلمانية جرت خلال عطلة الأسبوع تم تغيير السلطة في دولتين من دول الاتحاد الأوروبي, فرنسا واليونان. في كلا البلدين كانت هناك معارضة ضد تشديد التدابير الاقتصادية مما أدى الى فوزها بالانتخابات. في فرنسا، فاز الاشتراكي فرانسوا هولاند بتوليه منصب رئيس الدولة وفقد في اليونان حزب الديمقراطية الجديدة (المحافظ) وحزب باسوك (الاشتراكي، الذي وافق على التدابير الاقتصادية المشددة، فقد أغلبيته في البرلمان. والسؤال المطروح الآن هو ما إذا كان اتفاق الاتحاد الاوروبي حول أزمة المساعدات المالية أصبح مهدداً بسبب نتائج الانتخابات هذه.

وزير المالية اندرش بوري يؤكد أن من المهم التفريق بين ما حدث في هذين البلدين. ويعتقد أن الرئيس الفرنسي الجديد سوف يستمر في اتباع سياسات مالية حكيمة: 

- لا أعتقد بأن ستكون هناك تغييرات كبيرة، حيث كان الرئيس الفرنسي الجديد واضحا في أن الاتفاق على أزمة المساعدات المالية ما زال قائما وليس هذا هو المثير للقلق ولكن خططه بإجراء بعض التغييرات على جانب النمو الاقتصادي، ربما يكون له بعض التأثير. والأمر يتعلق بإجراءات هامشية. 

لكن نتائج الانتخابات في اليونان تعد المشكلة الأكبر الآن، وفقا لأندرش بوري: 

-الوضع في اليونان هو بالطبع أكثر صعوبة وإلى حد كبير، ويبقى أن نرى في الأسابيع المقبلة ما يعنيه هذا، ولكنه يخلق بعدا أكبر من عدم اليقين، والذي يمكن أن يكون محبطا للانتعاش الاقتصادي. 

وكان رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت قد علق على التغيير في السياسة الفرنسية خلال المناقشة التي جرت بين رؤساء الأحزاب البرلمانية، في التلفزيون السويدي ليلة البارحة بالقول: 

- أرحب بهولاند في دوره الجديد، ولكن سيكون الوضع صعبا على السويد لأننا سنحتاج إلى مواصلة مناقشة وجهات نظرنا حول كيفية تحقيق النمو الاقتصادي، من خلال الانفتاح التجاري وتحسين أداء السوق الداخلية، واتفاقات التجارة الحرة مع أجزاء متزايدة من العالم، وحسب علمي ان الفرنسيين لا يتفقون معنا في هذا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".