Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
سلسلة جرائم القتل في مالمو منذ 2003

الادعاء العام يوجه الإتهام ضد بيتر مانغس بإرتكابه 3 جرائم قتل و12 محاولة للقتل

وقت النشر måndag 7 maj 2012 kl 13.29
بيتر مانغس، 40 عام، متهم بمحاولة قتل رجل يملك متجرا لغسل وخياطة الملابس. هذا واحدة من التهو الموجهة اليه وعددها 3 جرائم قتل و13 محاولة قتل. محاكمة بيتر مانغس ستبدأ نهار الاثنين المقبل في مالمو. Foto: Scanpix

وجه ظهر اليوم الإتهام إلى بيتر مانغس، 40 عاماً، بإرتكابه ثلاث جرائم قتل و12 محاولة قتل في مالمو بين الاعوام 2003 و2010، والذي كانت الشرطة قد القت القبض عليه في أواخر العام 2010. الشرطة اكدت اليوم ان الرجل لم يختر ضحاياه عن طريق الصدفة، خاصة وان التحقيقات قد اظهرت بأن جميعهم من أصول مهاجرة، كما قال بوريه شوهولم رئيس قسم العمليات في شرطة مكافحة الاجرام.

الاعتقاد بان المتهم قام بعملية اختيار عشوائية، وهو ما كان سائدا لدى الشرطة عند بداية التحقيق، تبدد بعد النظر مليا بالقضية ودراسة الجرائم التي حدثت منذ العام 2003. وعلى الرغم من ان الصدفة قد تكون لعبت دورا في بعض الحالات، الا ان عددا من الجرائم التي ارتكبها بيتر مانغس قد تمت عن سابق تصور وتصميم. بوريه شوهولم من شرطة مكافحة الاجرام يقول ان الشرطة لديها الان معرفة اكبر عن الطريقة التي تصرف بها المتهم.

اولى الجرائم وقعت صيف العام 2003، اي بعد اشهر قليلة على حصوله على رخصة حمل السلاح. وبعد تكرار وقوع الجرائم، وعرضها على خبير تحليل هوية المجرمين، ظهرت امكانية ان يكون مرتكب سلسلة الجرائم شخصاً واحداً.

ملف التحقيقات يضم ما يزيد عن 30 الف صفحة، ويعد اكبر واوسع عملية تحقيق جنائية، كما يؤكد بوريه شوهولم رئيس قسم العمليات في شرطة مكافحة الاجرام.

- هذه سلسلة جرائم تمتد على فترة طويلة من الزمن، من العام 2003 ولغاية 2010.

ويتابع شوهولم انه وبالاضافة الى التعقيدات التي رافقت هذه القضية، فان الضغط الشعبي للكشف عن الفاعل كان كبيرا

الصورة التي كونتها الشرطة عن بيتر مانغس هي انه قناص ماهر، اختار ضحاياه بدقة، واستغل الظلام للتخفي، وباعتقاد بوريه شوهولم فان مانغس كان قد استمر بتنفيذ بجرائمه لو ان الشرطة لم تنجح بالقاء القبض عليه

وعلى الرغم من ان الشرطة كانت قد كونت فكرة جيدة عن طريقة عمل المشتبه به قبل القاء القبض عليه، الا انها لم تحذر العموم من خطورة وجود مجرم يوجه الرصاص ضد فئة معينة من الناس، امر لاقى فيما بعد انتقادا كبيرا. بوريه شوهولم يقول ان الشرطة لم تكن قادرة على تحذير المواطنين نظرا لعدم وضوح طريقة اختيار المتهم لمكان الجريمة، حيث كان قد اطلق النار على ضحاياه وهم خارج المنزل او داخله، وحتى وهم داخل النوادي الرياضة.

ومن المتوقع ان تبدأ محاكمة بيتر مانغس الاثنين المقبل، لاتهامه بارتكاب 3 جرائم قتل و12 محاولة قتل الا انه يرفض جميع التهم الموجه اليه. وبالنسبة لجانيت بيرسون، وهي ام لشابة قتلت عام 2009، فان المحاكمة تشكل عامل خوف لها، اذ ان توضيح دوافع الجريمة سيكون اصعب من عدم توضيحها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".