Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب البيئة يهدد بإنهاء التعاون مع الحكومة بسبب سياسة اللجوء

وقت النشر måndag 7 maj 2012 kl 13.50
نقاش بين الأحزاب في التلفزيزن السويدي. Foto: Anders Wiklund/Scanpix

هدد حزب البيئة (الخضر) بالتخلي عن إتفاقيته مع الحكومة حول سياسة اللاجئين. إذ يرى بأن العمل بطيء جدا فيما يخص قضية اللاجئين الذين يقيمون في السويد بصورة غير شرعية. ويصرح الحزب بأن الاتفاق مع الحكومة حول ميزانية الخريف القادم سيلغى في حال عدم بت الحكومة بموضوع حق هؤلاء اللاجئين بالحصول على الرعاية الطبية، الناطق باسم الحزب غوستاف فريدولين بعلق بالقول:

 - بدأ الاتفاق يفقد قيمته. وقيمة هذا الاتفاق تكمن في تحقيقه وجعله حقيقة واقعة.

وكان الاتفاق بين حزب البيئة والحكومة على سياسة اللجوء الذي ابرم العام الماضي قد وصف بـ "التاريخي". وحسب تقديرات حزب البيئة يعطي هذا الاتفاق جميع المقيمين بطريقة غير شرعية الحق بالرعاية الصحية.

ووفقا لفريدولين، فقد كان من الصعب على حزب البيئة مناقشة هذه المسألة حتى مع الحكومة. ويضيف بأن الحكومة مشتتة بشأن هذا الموضوع: 

- لقد كان من الصعب تحقيق المفاوضات الفعلية حول المضمون لان حكومة التحالف صرحت بأن أحزابها غير متفقين حول هذا الموضوع. وكان وزير الشؤون الاجتماعية يوران هيغلوند (من المسيحي الديمقراطي) يريد فعلا أن ينفذ الاتفاقية ولكن تم إيقافه من قبل حزب المحافظين. 

لكن وزير الهجرة توبياس بيلستروم ينفي بأن المفاوضات كانت قد توقفت. ويضيف بأن هناك مناقشات جارية حول الحق بالرعاية الصحية وأنه ليس قلقاً بشأن إمكانية انهاء التعاون:

لقد قمنا بالتمحيص في كل نقاط الاتفاقية نقطة بعد نقطة وليس هناك من سبب للاعتقاد بأننا غير قادرين على حل هذه القضية. يقول توبياس بيلستروم وزير الهجرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".