Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التحقيقات الطويلة بشأن حرية التعبير تتمخض عنها مقترحات ضئيلة

وقت النشر onsdag 25 juli 2012 kl 14.02
رئيس اللجنه القاضي بالمحكمه العليا يوران لامبيرتز صورة بيرندل ايركسون / سكانبكس

بعد تسع سنوات كامله من التحقيقات والدراسات قدمت لجنة حرية التعبير مقترحاتها لكن التغييرات جاءت مقارنة بقانون حرية الصحافة الحالي ضئيلة. كل الاعضاء في اللجنة مجمعون على المقترحات المقدمة سوى رئيس اللجنة نفسه الذي لديه تحفظ كبير بشأن المقترحات.

هيلين بيترشون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وعضو اللجنة لا ترى بأن التحقيق فاشل . " اعتقد بأن العمل الذي قمنا به هو عمل شامل ودقيق و لا يمكن ابداً ان يكون فشلاً أن وصلنا الى المرحلة التي أنجزناها " تقول هيلين بيترشون.

المحامي وعضو حزب الشعب ايريك فاسين عضو ايضا في اللجنة ووجهة نظره تتطابق مع هيلين بيترشون .

" نحن لا نراه فشلاً ان صار هناك ولحد كبير بعض التغييرات بل هو عمل مهم لحرية التعبير في السويد ." يقول ايريك فاسين 

ما قدمته لجنة حرية التعبير هو عباره عن تنقيح للغة اثنين من القوانين الأساسية في مجال حرية الصحافة وحرية التعبير, واقترحت اللجنة ايضا ان المراجعات التفصيلية تنتقل من الدستور الى قوانين عاديه .كل ذلك بهدف جعل الدستور أكثر سهولة للفهم على عامة الناس .

كما خرجت اللجنة ايضاً بمقترح  جديد بشأن مدة اسقاط العقوبة فالناشر المعين حديثاً لا يتحمل مسؤولية المواد الموجودة في أرشيف  الصحيفة بعد أكثر من ستة اشهر.

المهمة الرئيسية والكبرى كانت بالخروج بتشريع جديد بغض النظر عما اذا كان ما قد  نشر موجود في صحيفة او إذاعة وتلفزيون أو مدونة او موقع الكتروني او بأي نمط اخر من وسائل النشر الاليكتروني، ولكن لم تقدم أي مقترحات بهذا الشأن.

" هناك خطر يتمثل في أننا يمكننا حل أي مشكله لكننا نخلق مشاكل جديده اذا ما جعلنا الدستور محايد تكنولوجياً ، فنحن غير مستعدون بالمضي قدماً بذلك"  تقول هيلين باترسون .

الشخص الذي وقف ضد اللجنة ذاك هو رئيسها يوران لامبيرتز وهو قاضي في المحكمة العليا. لامبيرتز لديه تحفظ كبير وقدم مقترحا لقانون جديد ولكنه لا يريد التعليق على سبب قيامه بشيء غير اعتيادي بالوقوف ضد كل اعضاء اللجنة التي يرأسها.

هذه هي المرة السادسة التي تنصب فيها الحكومة لجنة لتقديم قانون لا يعتمد على تقنية الاعداد. بعد التغيرات الطفيفة والمقدمة حالياً يأتي التساؤل عن الحاجه لتغييرات جديده. يعود اريك فاسين عضو اللجنة بقوله :

" أعتقد بأن علينا أن نضع كل الافكار عن تشريع مستقل عن التكنولوجيا جانباً، والعمل الذي انجزناه يمكن اعتباره مدروساً بشكل جيد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".