Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أهوازيون يعانون من ظروف صعبة بسبب عدم منحهم الإقامة في السويد

وقت النشر fredag 27 juli 2012 kl 15.00
إختلاف القرارات رغم أن قضية الأهوازيون واحدة
(9:30 min)
الصورة تعبر عن الظروف التي تعيش فيها أسرة زوبير - إذاعة السويد
1 av 2
الصورة تعبر عن الظروف التي تعيش فيها أسرة زوبير - إذاعة السويد صورة: Abdelaziz Maaloum
زوبير حافظ على كل الوثائق التي تؤكد أحقيته في اللجوء
2 av 2
زوبير حافظ على كل الوثائق التي تؤكد أحقيته في اللجوء صورة: Abdelaziz Maaloum

رفضت مصلحة الهجرة منح الإقامة لعدد من الأهوازيين بدريعة إستقرار الوضع في إيران والعراق، لكن المثير في الأمر هو مطالبة مصلحة ومحكمة الهجرة بعض اللاجئين من العراق بالعودة إلى إيران رغم أنهم ولدوا في العراق، أو هاجروا إلى العراق منذ عقود. وهو الأمر الذي ينطبق على الأهوازي والصابئي زوبير والذي يبلغ من العمر 84 سنة ويعاني من أمراض مزمنة بشهادة عدد من الأطباء في السويد. دائرة الهجرة رفضت إقامته بالرغم من أن حياته معرضة للخطر في حالة العودة، لأنه عمل منذ سنة 1980 ضمن الجبهة العربية لتحرير الأهواز بعد أن انتقلت العائلة إلى العراق مع بداية الحرب العراقية الإيرانية سنة 1980.

يمضي زوبير وقت كبير في دراسة وقراءة كتب ديانة الصابئة، في منزل أحد أبنائه الذي حصل على تصريح الإقامة، في شقة صغيرة جدا تتسع لشخصين فقط، يعيش فيها كل من زوبير وإبنه مع أربعة أحفاد بالإضافة إلى إبن آخر رفضت أيضا إقامته.

وبالرغم من أن إثنين من أولاد زوبير حصلوا على تصريح للإقامة في السويد، إلا أنه تم رفض لجوئه هو وإبنه الأصغر. ورفضت دائرة الهجرة حتى طلبا للم الشمل مع أبنائه. رغم توفره على عدة وثائق تؤرخ معظم مراحل حياته التي تخللتها مطاردة ولعدة سنوات من مضطهدي الأهواز ومعتنقي ديانة الصابئة. ورغم توفره على وثائق عديدة من منظمة الأمم المتحدة تؤكد أحقيته وأحقية جميع أفراد عائلته في طلب اللجوء لوجود مخاطر تتربص بحياتهم، إلا أن دائرة ومحكمة الهجرة في السويد مصرة على عدم منحه حق اللجوء هو وواحد من أبنائه. رغم أن إثنين من أبنائه حصلوا مع عائلاتهم على تصريح الإقامة في السويد لوجود أسباب مقنعة تخول لهم الحصول على الإقامة، وهي نفس الأسباب التي يتوفر عليها الوالد وإبنه الأصغر.

على الرغم من الأمراض المزمنة والمتعددة التي يعاني منها زوبير وكبر سنه فيحدوه نشاط كبير، وهو في كافة صحته العقلية، ويحافظ على كل الوثائق التي ميزت مساره، وتثبت أن حياته وحياة عائلته معرضة للخطر في حالة العودة إلى إيران أو العراق.

حسام إبن زوبير الذي يبلغ من العمر 25 سنة يعيش أيضا وضعية صعبة، رفضت دائرة الهجرة طلبه للإقامة في السويد. رغم مروره في نفس ظروف والده وأشقائه الذين حصلوا على تصريح الإقامة في السويد. يتلقى حسام علاج نفسي لتجاوز الأزمات التي مر بها في العراق، حيث تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي ولا زالت علامات التعذيب بادية على كل أنحاء جسده وكدمات عميقة في رأسه.

المثير في قضية حسام أن دائرة الهجرة قررت ترحيله إلى إيران بمصادقة من طرف محكمة الهجرة. وتم إصدار هذا الحكم لغياب أسباب كافية لمنحه حق اللجوء في السويد. رغم أنه ولد وترعرع ودرس وتزوج في العراق. ولم يسبق له أن زار إيران طوال حياته.

قضية زوبير وإبنه حسام لم تؤثر فقط عليهما، بل تعدت ذلك لتؤثر على دريد إبن زوبير الأوسط وعائلته الصغيرة، خصوصا أن كل هذه الأحداث تزامنت مع وفاة زوجته تاركة ورائها أربعة أطفال. حيث يطالب مجلس الرعاية الإجتماعية من دريد طرد والده وأخيه لكي يستفيد من المساعدات الإجتماعية. لكن دريد يرفض ذلك جملة وتفصيلا، وقال أن الإعانات التي سترتبط بطرد والده وأخيه هو في غنى عنها لأن تربيته وأخلاقه لا تسمح له بذلك.

قضية زوبير ليست الوحيدة، بل هناك عدد كبير من الأهوازيين يعيشون نفس الظروف، ومنهم مسنين وعاجزين عن العناية بأنفسهم. ورغم ذلك فدائرة الهجرة ترفض منحهم حق اللجوء أو تصريح الإقامة في السويد عن طريق عملية جمع الشمل.

أما زوبير البالغ من العمر 84 سنة، ليس له عزاء سوى دراسة ومطالعة كتبه المتعلقة بديانة الصابئة المندائية في إنتظار حل يرضيه ويرضي إبنه حسام.

يذكر أن القسم العربي في الإذاعة السويدية حاول الإتصال بدائرة الهجرة للإستفسار عن الطريقة التي يتم التعامل بها مع مثل هذه القضايا لكن ليسا سوديرليند عن قسم الإعلام في الدائرة لم تعط أي تفسير أو تعليل وإكتفت بالقول أن دائرة الهجرة لا يمكنها الخوض مع وسائل الإعلام في مثل هذه القضايا لأن محكمة الهجرة أصدرت حكما في هذه القضية وتم إغلاقها.

عبد العزيز معلوم
abdelaziz.maaloum@sverigesradio.se

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".