Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

"السيدة عابرة" لا تزال تنتظر تحقيق المساواة مع "السيد عابر"

وقت النشر fredag 27 juli 2012 kl 15.12
"حان الوقت لاستبدال جميع اشارات المرور بتلك التي تصور امرأة"
(4:27 min)
"السيدة عابرة" و"السيد عابر". الصورة من مصلحة السير. الصورة مونتاج

لطالما عرفت اشارة مرور عبور الشارع في السويد باسم Herr Gårman او "السيد عابر"، وذلك قبل ان يتم اصدار اشارة مرور جديدة عرفت باسم Fru Gårman او "السيدة عابرة". الهدف من هذه الاشارة الجديدة، والتي بدأت تظهر على بعض الشوارع في السويد، هو المساهمة في المساواة بين الجنسين.

- لقد اخبرني ابني ان هذه الاشارة ستظهر في يوم جميل ما...

هذا ما قاله احد المارة في شوارع ستوكهولم عندما رأى صورة لاشارة "السيدة عابرة"، والتي بدأت حكايتها منذ ما يقارب 5 سنوات في بلدية هسليهولم الواقعة في محافظة سكونه. كان ذلك عندما قامت البلدية بتغيير بعض اشارات المرور العادية، والمعروفة بـ "السيد عابر" واستبدال الرجل الموجود على الاشارة بامرأة تمشي على الخطوط البيضاء المخصصة لسير المشاة عندما يريدون الانتقال الى الجهة المقابلة من الطريق. الفكرة وراء ما قامت بلدية هسليهولم كانت المساهمة في تحقيق مساواة بين الرجل والمرأة في اشارات العبور ولكن، وحسب قانون السير السويدي الذي لا يسمح باشارات سير غير تلك المقررة من مصلحة السير، اضطرت البلدية الى نزع الاشارة الجديدة.

ولكن الفكرة راقت للحكومة، التي طلبت من مصلحة السير تقديم مقترح لاشارة جديدة تصور امرأة تعبر الشارع من اجل ادراجها في قانون السير السويدي.

وها هي سنتان تمران على ادراج "السيدة عابرة" في قانون السير، ولغاية الان يوجد 10 بالمئة فقط من علامات عبور المارة التي تصور الشكل الانثوي، فيمالاتزال 90 بالمئة منها تصور رجلاً يقطع الشارع.

واذا كانت المساواة هي الهدف من وراء وجود "السيدة عابرة"، فهل المساواة هي ما يفكر بها عابرو الشارع عندما يرون اشارة السير التي تصور امرأة تعبر الشارع؟ وسيم يقول انه لا يفكر بالمساواة عندما يرى الاشارة بل يعتقد ان الاشارة تضع تركيزا على جانب خاطئ من المساواة بين الرجل والمرأة في حين تعتقد آن-سوفي انها تعتبر اشارة العبور حيادية الجنس

- لا اعتبر انها تصور رجلا...والا لكنت اعتبرت نفسي رجلا، تقول آن-سوفي

عبارة Herr Gårman تتضمن لعبا على الكلام، يقول رجل اخر، فهي تعني "هنا نستطيع ان نمشي" وهو ما لا يمكن قوله عن اسم Fru Gårman، وبالتالي ليست صالحة لغويا

- هذه ايديولجية مساواة فاشلة، والمساواة يجب تحقيقها عبر وسائل اخرى

ولكن بالنسبة لآن-سوفي، فالوقت قد حان لاستبدال جميع اشارات العبور بتلك التي تظهر "السيدة عابرة"

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".