Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اجور النقل في المحافظات السويديه باتت أكثر غلاءً

وقت النشر onsdag 1 augusti 2012 kl 16.11
صورة اسحاق اوسون / P4

رغم التحذيرات من التدهور البيئي والمطالب المتكررة للتقليل من إستخدام السيارات فإن تكاليف السفر بوسائط النقل العام في زيادة مستمرة . فقد ارتفعت أسعار بطاقات النقل العام الشهرية المخصصة للسفر داخل المحافظات بما يقرب عن 43 بالمئة في المتوسط خلال السنوات العشر الأخيرة .

 هذا ما اظهره تحقيق أجراه قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت. فيما ازدادت في نفس الفترة الزمنية أسعار المواد الاستهلاكية بنسبة 13 بالمئة، فقط . فقد كانت الزيادة في الاسعار أكبر بكثير من نسبة التضخم وخلال السنوات العشر الأخيرة كانت البطاقات الشهرية للنقل العام هي الاغلى في محافظة بليكينه الواقعة جنوب شرق السويد.

"أعتقد بأن السعر مرتفع نوعا ما وهو في تزايد ، وبالنسبة لي وكون لدي أطفال وعربة أطفال فأنا احس بأن المجال اصبح أقل، واعتقد بات يقدم القليل ازاء ماندفعه من تكاليف " تقول ليندا انديرشون من كارلسكونا الواقعة في محافظة بليكينه.

قسم الاخبار في الإذاعة قام بالاتصال بـ 21 محافظه ومنطقة سويدية ، وتم الاستفسار عن تكلفة البطاقة الشهرية للنقل العام . وتبين بأن الاسعار ارتفعت بما نسبته 43 بالمئة خلال السنوات العشر سنوات الأخيرة  فيما ارتفعت بنفس الفترة  أسعار المواد الاستهلاكية فقط بما نسبته 13 بالمئة .

الارتفاع في أسعار البطاقات الشهرية للنقل العام كان الاقل في محافظة اوستريوتلاند جنوب شرق السويد اذ وصلت النسبة الى 15 بالمئه بينما كانت الاعلى سعراً في كرونبيري، حيث سجلت ارتفاعا بنسبة 72 بالمائة. سلطات النقل العام في محافظة بليكينه أوضحت بأن الارتفاع الكبير في الاسعار كان بسبب الاستثمارات التي اجريت لتحسين خدمات النقل في القطارات و الباصات في المحافظة.

لكن المنظمة السويدية لحماية الطبيعة توجه انتقاداتها تجاه الزيادة في تكاليف النقل العام وتشير الى أن ذلك يقود الى زيادة في توجه الناس الى استخدام السيارات وبالتالي زيادة الانبعاثات الضارة بالبيئة.

 "نحن نقف امام تحولات جذريه وعلينا الإسراع بالتقليل من استخدام السيارات والانبعاثات الأحفوريه ، طرق الدراجات ووسائل النقل العام هي أحجار الزاوية للانتقال الى هذا التحول ، ولذلك فهذه الزيادة في الاسعار لها تأثير على الاهداف التي نقف جميعاً وراءها" يقول سفانته اكسلسون السكرتير العام للمنظمة السويدية لحماية الطبيعة.

هذا و تدفع نصف تكاليف وسائل النقل العام في الارياف السويدية من عائدات الضرائب بينما يعتمد النصف الأخر على عائدات بيع التذاكر المدفوعة من الركاب انفسهم .

الاسعار تتباين كثيرا بين مختلف المناطق السويديه ، فالبطاقة الشهرية للنقل العام هي الاعلى سعراً في محافظة نوربوتن الواقعة شمال شرق السويد حيث يتم دفع 2345 كرونه من أجل التمكن من التنقل في ارجاء المحافظة، وقبل عقد من الزمان كان المبلغ يصل الى 900 كرونه سويدية .

لكن الاقبال على شراء بطاقة النقل العام في محافظة نوربوتن ليس كبيراً والسبب هو أن المحافظة كبيرة جدا والكثير من الناس يستخدمون وسائل النقل العام لمسافات قصيرة.

المدير التنفيذي لمصلحة النقل العام في محافظة نربوتون ارنه اندرشون يقول :"في اعتقادي  البطاقة بحد ذاتها لا تعني اختيار الشخص لركوب السيارة من غيرها بل اعتقد انه لو نظرنا الى مجموعة الخيارات لوجدنا ان منها ما هو جيد ويحفزنا للسفر بواسطة النقل العام ، نحن نريد أن التركيز على منتوجات اخرى أكثر من بطاقات المحافظات " يقول ارنه اندرشون المدير التنفيذي لمصلحة النقل العام في محافظة النربوتن

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".