Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

زيادة كبيرة في الضغط على خفارات ضحايا الجريمة

وقت النشر måndag 6 augusti 2012 kl 13.46
خفارات ضحايا الجريمة بحاجة الى دعم اكبر
(5:00 min)
في خفارة ضحايا الجريمة بمنطقة جنوب شرق ستوكهولم ازداد عدد الذين يطلبون المساعدة، عدسة مارك فيمينيا / سكانبيكس

يلجأ الكثير ممن يتعرضون الى جريمة ما الى طلب المساعدة من خفارة ضحايا العنف Brottsofferjouren. لكن الامكانيات هي ذاتها:
- ما بحوزتنا من مال لا يكفي لتغطية ما نقوم به. تقول مونيكا كليتن التي تعمل في خفارة ضحايا الجريمة، منطقة جنوب شرق ستوكهولم.

 
مونيكا كليتن الموظفة الوحيدة التي تعمل براتب في خفارة ضحايا الجريمة في المنطقة التي وصل عدد الذين التجأوا لطلب المساعدة منها الى 1500 شخصاً، خلال هذا العام، حتى الآن. وهذا الرقم ضعف ما كان عليه الحال، في نفس الفترة من العام الماضي، مما يشكل ضغطاً على العمل.

مونيكا تقول ان بعض المدفوعات الادارية غير قابلة للتغيير، والتقشف يمكن أن يؤدي الى فقدان الوظيفة الوحيدة في خفارة ضحايا الجريمة في منطقة جنوب شرق ستوكهولم. -

 كيف يمكن لهذا العمل ان يتم بدوام نصف وقت العمل او بنسبة 75 بالمائة منه، سيكون الامر أكثر صعوبة. كما وسيشكل ضغطاً اكبر على المتطوعين، تقول مونيكا كليتين.

خفارة جنوب شرق ستوكهولم ليست الوحيدة التي تشعر بالضغط، فمن بين 17 خفارة في جميع البلاد تحدث معهم قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، أكدت جميعها، ماعدا واحدة منها، على حصول زيادة كبيرة في طلب المساعدة. ومن عدد الاتصالات الى البدالة المركزية التي توصل المكالمات بهذا الخصوص الى الخفارات المنطقية، يتبين ان نسبة الزيادة وصلت الى 25 بالمائة. ولكن زيادة الضغط هذه لها تفسير بسيط. فمنذ بداية ديسمبر العام الماضي، أصبح لزاماً على البوليس سؤال الذي يتعرض الى جريمة ما فيما اذا يرغب بالاتصال بخفارة ضحايا الجريمة، بغض النظر اذا كانت الجريمة تتعلق بسرقة تلفون نقال أم جريمة سطو. ماريا ايككه من مجلس البوليس السويدي، تقول ان هذا الامر لا يقرره شخص في سلك البوليس او تبت به وحدة بوليس على حده، بل هو اساسي للجميع:

- لقد قمنا بتغيير ذلك انطلاقا من منظور ضحية الجريمة، وذلك لكي يحصل كثير من المعرضين الى مساعدة منظمات اخرى. تقول ماريا ايككه. في غالبيتها، تعمل خفارات ضحايا العنف على اساس العمل التطوعي، لذلك فهي تعتمد على المتطوعين الذين يقومون بجميع المهام، من تقديم المساعدة الى تحرير طلب التعويض عن الضرر، الى مرافقة الضحية خلال المحاكمة. سفين اريك آلهيم رئيس اتحاد خفارات ضحايا الجريمة يرى ان هذا العمل يحظي بأهمية كبيرة فيما يتعلق بالأمان القانوني.

- هذه اشياء بسيطة، لكن لها اهمية كبيرة في رغبة المرء بالاستعداد لتقديم المساعدة، كشاهد، أو بالنسبة للمجني عليه. يقول سفين أريك آلهيم. هذا النشاط المتنامي هو ما كانت تسعى اليه خفارة ضحايا الجريمة، ولكن هذا يتطلب زيادة في الجهود الادارية، التي تحتاج بدورها الى مال، يقول سفين اريك آلهيم. ماهو مرصود للخفارات المحلية يشكل ما بين 000 30 و 000 670 كرون، لكن هذه المبالغ لاتكفي. ولذلك تطالب خفارة ضحايا الجريمة بالحصول على اسهامات مادية أكثر من سلطات ضحايا الجريمة التي تمول، سوية مع إتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات، نشاطات هذه الخفارات. لكن مارغريتا بريستروم المديرة العامة لسلطة ضحايا الجريمة ترى الوضع قاتماً:

- يحصل النشاط التطوعي على جزء كبير مما هو مرصود من مال الآن، ومن الصعب تصور، هكذا ببساطة، زيادة هذا الجزء. لكن بالامكان البحث عن مصادر اخرى. من البلديات على سبيل المثال. من جانبه، لايرغب اتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات ممارسة الضغط على البلديات لتقديم دعماً إضافياً الى خفارات ضحايا العنف:

- نحن لانعطي توجيهات، من هذا النوع، الى منتسبينا، باستثناء ما يتعلق بوضع الاطفال في الرعاية العائلية. فكل بلدية تقرر بنفسها هذا الامر. تقول سابينا فيكغرين اورستام، رئيسة قسم الرعاية والخدمات الاجتماعية في اتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".