Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.
إقتصاديون:

" إتحاد مصرفي مشترك يمكن أن ينقذ الاتحاد الاوروبي"

وقت النشر tisdag 7 augusti 2012 kl 14.29
عدسة: هنريك مونتيغومري / سكانبيكس

فيما تتعمق أزمة اليورو يومياً، يجد عدد من السياسيين والباحثين ضرورة في أن تتقاسم بلدان الاتحاد الاوروبي ثقل الديون المترتبة على بعض بلدانها، وأن يكون لها إتحاد مصرفي موحد، يمكن للسويد أن تساهم فيه، كما يرى أريك بيريلوف، رئيس الدائرة الاقتصادية في البنك الاوروبي للتنمية:

 - نحن نتضرر من المشاكل التي تعاني منها بنوك نظام عملة اليورو اليوم، و أذا ما انهار نظام اليورو فستصاب السويد بضرر شديد. يقول أريك بيريلوف رئيس الدائرة الاقتصادية في البنك الاوروبي للتنمية، ويرى بالتضامن الحالي مع بلدان الازمة امراً ايجابياً، على المدى البعيد. وقد نشر بيريلوف، مؤخراً، بمشاركة خمسة عشر خبيرا في الاقتصاد الوطني، تقريراً حول كيفية إنقاذ الاتحاد الاوروبي من كارثة إقتصادية محتملة. وحسب التقرير، فأن إنشاء إتحاد مصرفي موحد يمكن أن يكون أحد مفاتيح الانقاذ. وكل شئ، الآن، يشير الى ان دفة سفينة الاتحاد الاوروبي، تقاد نحو تأسيس إتحاد بنكي موحد. إذ عبر رؤساء كل من البنك المركزي الفرنسي، وصندوق النقد العالمي، والبنك المركزي الاوروبي، عن نظرة إيجابية ازاء إنشاء اتحاد مصرفي أوروبي مشترك، وخلال الخريف ستقدم المفوضية الاوروبية مقترحاً محدداً حول هذا الموضوع. والاتحاد المصرفي الاوروبي الموحد، الذي يقترحه أريك بيريلوف وكثيرون غيره تتلخص مهمته في أن يكون جهازاً موحداً للمراقبة، وأيضا كضمان ايداعات ممولة من قبل كافة دول الاتحاد الاوروبي. حيث ستكون مركزية هذا الامر اكثر فعالية من أن يكون لكل بلد مخزون مالي خاص به. فكرة تأسيس اتحاد مصرفي اوروبي موحد، لا تروق كثيرا للسياسيين السويديين، إذ ينظر كلا من الاشتراكي الديمقراطي والمحافظين بعين الريبة الى مثل هكذا مقترح، بالمقام الاول، بسبب توفر السويد على مخزون مالي في مصارفها، كما ولديها رقابة مالية فعالة. ماتس برسون، بروفيسور في مادة الاقتصاد الوطني في جامعة ستوكهولم لايتفق مع الفكرة القائلة بأن انشاء نظام مصرفي اوروبي موحد يفيد الجميع: - السويد ليست بحاجة الى اتحاد مصرفي اوروبي موحد، فهي دولة فيها المؤسسات فعالة وفيها رقابة مالية جدية. الدول المستقرة إقتصادياً تعارض انشاء مصرفي موحد، لأنها لاتريد أن تعطي اموالاً الى دول غير مستقرة. والدول غير المستقرة ترغب بأن يكون هناك اتحاد مصرفي موحد لكي تحصل على اموال من الدول المستقرة. يقول البروفيسور ماتس برسون مواصلا القول من أن البيروقراطيين العالميين، مثل صندوق النقد الدولي والمفوضية الاوروبية يرغبون، بطبيعة الحال، القيام بمشروع تعاوني مشترك، لكي يخلقوا عملا يوفر مرتبات هناك في بروكسل.

طالب عبدالأمير
الإذاعة السويدية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".