Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
على خلفية كثرة الاخطاء في توزيع الرسائل

تزايد الشكاوى المرفوعة الى مصلحة البريد والاتصالات

وقت النشر fredag 10 augusti 2012 kl 15.15
دائرة البريد مسؤولة عن توزيع 90 بالمائة من الرسائل والمرسلات، عدسة اريك غ سفينسون / سكانبيكس

إرتفع وبشكل ملحوظ، عدد الشكاوى المتعلقة بتأخر وصول الرسائل الى العناوين الموجهة اليها او فقدانها. حتى الآن ازداد وصول هذه الشكاوى الى مصلحة البريد والاتصالات بنسبة بلغت أكثر من عشرين بالمائة، قياساً لنفس الفترة من السنة الماضية. ايفون هولمين من ستوكهولم ترى بأن الاخطاء في توزيع الرسائل باتت كثيرة:

 - تأتي رسائل بشكل خاطئ. اذا كانت الى بريدي ومعنونة الى شقة في المبنى الذي اسكن فيه فأذهب الى القائها هناك. واذا كانت الى مكان بعيد في الشارع فأضعها في صندوق البريد. تقول ايفون هولمين التي تسكن في المبنى منذ عشرين عاماً وترى بأن توزيع البريد اصبح اسوأ مما كان عليه من قبل، إذ بات وصول البريد متأخرا ودائما بشكل خاطئ. خلال العام الحالي وحتى شهر يوليو، تموز وصل الى سلطة المراقبة المسؤولة، مصلحة البريد والاتصالات حوالي 6800 إتصال تتعلق برسائل لم تصل الى عناوينها.

 
في نفس الفترة من العام الماضي كان العدد 5400 اتصال، مما يشكل زيادة بأكثر من 20 بالمائة. وقد بين تحقيق قامت به مصلحة البريد والاتصالات خلال شهر يناير، كانون ثاني من هذا العام، زيادة ملحوظة في عدد الرسائل التي تصل الى عناوين خاطئة.

خمسون بالمائة من الذين تم استطلاع آرائهم يؤكدون على استلامهم رسائل لاتعود اليهم، خلال الاشهر الثلاثة الأخيرة. حتى الآن لا توجد دراسة لأسباب زيادة الاخطاء في توزيع البريد، لكن موزع الرسائل لدى دائرة البريد ينس هوغو نيبيري يشير الى تقليص أعداد العاملين في السنوات الاخيرة.

 دائرة البريد تتحدث على الدوام عن تقليص حجم العمل. وهذا صحيح. لكن تخفيض عدد العاملين يجري طيلة الوقت، وبتسارع. فنحن نلاحظ زيادة في ثقل العمل.

يقول ينس هوغو نيبيري للأذاعة السويدية ايكوت. وهو يصعد درجات السلم لتوزيع الرسائل التي يحملها في سلة الدراجة الهوائية، فلديه عدة بيوت يوصل لها البريد. خلال السنوات الاخيرة، جرى، سنوياً، تسريح عاملين في بريد المنطقة التي يعمل بها ينس هوغو نيبري، حسب قوله. ومصلحة البريد تشير الى ان تخفيض عدد العاملين بشكل عام تراوح ما بين 2000 الى 3000 موظف وموظفة في العام. وهذا أدى هذا الى زيادة في الاجهاد الذي أثر بدوره على توزيع البريد، حسب ينس هوغو نبيري:

- اذا كان لدى الموزع بريد اكثر، اذا ما احس بالإجهاد ولديه الكثير مما يجب عمله، فمن السهل أن يحدث خطأ. واذا ما كان موزع البريد يقوم بتوزيع الرسائل في الخارج فترة طويلة يلحق ان يصاب في النهاية بالإعياء، وعندها ستكون الخطورة كبيرة في ان يحدث هناك خطأ. يقول موزع البريد ينس هوغو نيبيري.

دائرة البريد التي تقوم بتوزيع ما يشكل 90 بالمائة من جميع الرسائل التي توزع في البلاد، استلمت، خلال العام الماضي، العديد من وجهات النظر التي بعث بها زبائن، اكثر مما كان عليه الحال خلال السنة التي سبقت. ما يقرب من 000 35 شكوى، بزيادة تصل الى 45 بالمائة.

بير يونغبيري، المسؤول الصحفي في دائرة البريد يرى سببا وحيدا فقط:

- يتعلق الامر بالمشاكل التي واجهناها في بعض اجزاء منطقة ستوكهولم والتي حصلت على نوع من الاهتمام، لكننا لم ننجح خلال فترة طويلة في حلها. يقول بير يونغبيري. وفي يونيو حزيران تفاعلت مصلحة البريد والاتصالات وطالبت باتخاذ عدد من الاجراءات، اذ كان ساكنو منطقة بروما في ستوكهولم قد انتظروا اسابيع لاستلام بريدهم. هذه المشكلة حُلت الآن، كما يقول بير يونغبيري. وبعد الصيف سيعمل مدير جديد في دائرة بريد المنطقة وسيزداد عدد العاملين بأربعة الى ستة أشخاص.

ما عدا ذلك يشير المسؤول الصحفي في دائرة البريد الى أن تقليل الرسائل المرسلة يتطلب إعادة تنظيم، و أن الرسائل التي تُفقد قليلة في الواقع.

- اذا ما أخذ بنظر الاعتبار بأننا نوزع بريداً لأربعة ملايين ونصف المليون بيت و000 900 شركة كل يوم، فمن الصعب ان نرضي جميع الزبائن 100 بالمائة، بالرغم من أننا نسعى الى هذا بالطبع الى ذلك. يقول المسؤول الصحفي في دائرة البريد بير يونغبيري

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".