Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الأساليب المملة في تدريس العلوم تؤثر في خيارات طلبة الثانوية

وقت النشر måndag 13 augusti 2012 kl 14.12
صورة مايا سوسلين / سكانبكس

تفتح المدارس هذا الاسبوع أبوابها أمام الطلاب في كل انحاء السويد و قد  اختار هذا العام حوالي 20 بالمئة من الطلاب دراسة برنامج التقنية والعلوم الطبيعة وهي النسبة المعتادة ، ومن الواضح بأن هذه النسبة أقل بكثيره مما يتمناه السياسيون في هذا المجال الحيوي . ولو أن المدارس الثانوية اتبعت اساليب اخرى في العملية التعليمية لكانت النسبة أكبر بكثير، هذا ما تشير اليه دراسة بحثيه عن أسباب تدنى عدد الطلاب الراغبين في دراسة العلوم .

يقول ماجنوس اوسكارسون الباحث في جامعة ميت يونيفيرشيتيت الواقعة في مدينة هارنوساند شرق السويد."لقد وجدنا من خلال بحثنا أن الطلاب يهتمون بالمسائل التي تهمهم شخصيا" يقول ماجنوس اوسكارسون البحاحث في جامعة ميتيونيفيرشيتيت الواقعة في مدينة هارنوساند شرق السويد.

" هذه المسائل قد تكون عن كيف يتغذى الشخص ليبقى في صحة جيده أو كيف يتمرن للحفاظ على جسده ، أو قد تكون عن الفضاء وامكانية وجود حياة على الكواكب اخرى أو ماهية الحياة نفسها "

يضيف اوسكارسون "المعلمون يتبعون طريقة تقليديه جدا لشرح ماهية الذرة أو ماهية الجزيء أو ماهية الكهرباء وكل تلك المفاهيم الأساسية في العلوم الطبيعية ، وهي العلوم التي تأتي في أسفل قائمة اهتمامات الطلاب"

وقد أجاب 750 من طلاب المدارس الثانوية في أنحاء مختلفة من البلاد على استبيان حول المواضيع الدراسية التي يرغب الطلاب بدراسة المزيد عنها في مواد الاحياء والكيمياء والفيزياء .

في نفس المدارس تم طرح بعض الاسئلة على المعلمين ذوي العلاقة وهم من معلمي العلوم حيث تم سؤالهم عن ما يدرسونه للطلاب . وقد تبين أن هناك أساليب مختلفة تماماً . فالمعلمون يضعون الجهد الاكبر في تدريس المفاهيم العلمية الأساسية بينما الطلاب يودون اكتساب المعرفة حول المواضيع التي  تؤثر فيهم وفي حياتهم اليومية والمواضيع التي يقرأون عنها في المجلات العلمية الشهيرة ويشاهدونها ويسمعونها في برامج العلوم في التلفزيون والإذاعة

كل عام يتقدم الى برامج التقنية والعلوم الطبيعية في الثانوية العامة ما يقرب من 20 بالمئة من بين الطلاب المتخرجين من الصف التاسع .

ووفقاً للباحث ماجنوس اوسكارسون فإن الأساليب التعليمية التي تتبعها المدارس في تدريس العلوم تأتي من بين الاسباب المؤدية الى تدني نسبة الطلاب الراغبين في التوجه الى الاقسام العلمية .

" الانطباع الذي خرجنا به أن التغييرات تسير بوتيرة بطيئة جداً ، فالكثير من الوسائل التعليمية التوضيحية الشائعة على سبيل المثال في الكيمياء والفيزياء في الصفوف الابتدائية لم تتغير خلال الثلاثين عاما الماضية ."

 اوسكارسون يضيف بالقول" يوجد هناك تصور واضح في اوساط العاملين في المهنة أن هذه هي الفيزياء" وأنا شخصياٌ معلم فيزياء سابق وأدرك كل هذا ، انه بالطبع ما فعلته في المدرسة الثانوية على المدى الطويل "

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".