Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تقنية جديدة لحل معضلة تأخر الباصات

وقت النشر måndag 20 augusti 2012 kl 15.07
محاولة لحل أزمة تأخر الباصات
(5:19 min)

من الممكن أن تساهم تقنية جديدة في حل مشكلة تأخر وصول الباصات في مواعيدها المحددة. تم تطوير هذه التقنية في معهد التكنلوجيا الملكي العالي KTH، وتقوم اليوم مصلحة النقل المحلي ستوكهولم SL بتطبيق المرحلة الثانية منها.

 يقف المرء منتظراً الباص الذي سيقله الى عمله او الى مكان آخر يذهب اليه، والباص لم يأت في موعده المحدد. وبعد عشر دقائق أو أكثر تأتي ثلاثة باصات في وقت واحد. بالإضافة الى ذلك فهي تسير ببطء.
أين تكمن جذور المشكلة؟ المهندس أزهر المظفر من دائرة تسيير الباصات في مصلحة النقل المحلي في ستوكهولم يقول أن التأخير الاول قد يكون بسبب تأخر السائق أو مشاكل في المرور، وبسبب انطلاق الباص الثاني في موعده، يأتي أكثر من باص في وقت واحد.

يقول أزهر المظفر مواصلاً الحديث من أن الشركة المسؤولة عن قيادة الباصات ملزمة، حسب الاتفاق بالتقيد في جدول مواعيد سيرها، بغض النظر عما إذا حدث تأخير، لسبب ما، بوصول الباص الأول.

وبانتظار إجراء تعديلات على الاتفاقية تحاول مصلحة النقل تحسين مسألة مواعيد الباصات، وذلك بفضل تقنية جرى تطويرها في معهد التكنلوجيا الملكي في ستوكهولم، وتم تجريبها الخريف الماضي. وهي تتلخص تقنيا بالتالي:

يحصل سائق أو سائقة الباص على معلومات تتعلق بجدول سير الباصات عبر شاشة كومبيوتر أمامه، مزودة بعلامات رقمية. فالرقم 0 يعني أن سير الباص تم حسب الجدول. الرقم ناقص واحد (1 -) معناه ان السائق متأخر دقيقة فما فوق، وزائد واحد ( 1 +) يعني أنه متقدم على الجدول.

وحسب التقنية الجيدة فأن علامة الزائد تعني أن على السائق تقليل سرعة الباص او إيقافه عند الموقف. وعلامة الناقص معناها رفع السرعة، إذا كان هذا ممكناً. حسبما يشير اوديد كاتس، المسؤول عن البحث في معهد التكنلوجيا الملكي العالي، في مقال منشور على صفحة المعهد. هذه التقنية تمت تجربتها على باصات الخط الأزرق رقم 1 في نهاية العام الماضي، وجاءت بنتائج إيجابية. كما يقول ويؤكد عليه أزهر المظفر من مصلحة النقل المحلي في ستوكهولم:

تلك التجربة أعطت وقت انتظار أقصر للركاب، بنسبة 10 بالمائة، كما منحت السواق وقتا للراحلة وعدم الاجهاد. وهذه التجربة ستستأنف ابتداء من اليوم على باصات خطي واحد وثلاثة، وهي باصات ما يعرف بالخط الأزرق الكثيفة والتي تمر وسط المدينة.

التجربة ستتواصل على خط باص رقم 1 وايضا على الباص خط رقم 3.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".