Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

مقترح بإلغاء قيمة ضريبة الاسعار على العقارات

وقت النشر tisdag 21 augusti 2012 kl 14.04
ستراند فيغن في ستوكهولم، عدسة سكانبيكس

قد يتم الغاء قيمة ضريبة أسعار العقارات وإستبدالها بأخرى تلعب فيها مساحة العقار دوراً حاسماً في مقدار الضريبة. هذا ما يقترحه بحث يتضمن رفع مقدار إستقطاع الضريبة على اصحاب المساكن ذات المساحة الكبيرة وخفضه على الصغيرة.

إذا ما تم الأخذ بهذا المقترح، فهذا يعني تحولاً جدياً في كيفية إستقطاع قيمة ضريبة الاسعار على المساكن، إبتداء من العام 2015. ويقترح البحث الذي إطلع عليه قسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، أن يتم أخذ قيمة الضريبة على مساكن التمليك، إعتماداً على كم عدد الامتار المربعة التي تشكل مساحة البيت او الشقة، او البيت الريفي وما شابه من العقارات. مما يعني الغاء نظام قيمة ضريبة الاسعار على العقارات المعمول به اليوم.

المقترح يتضمن أيضاً تقسيم البلاد الى ثلاث مناطق وفق حجم قيمة الرسم الذي يدفع عن العقار. المنطقة الأكثر غلاء في خصم ضريبة الأسعار تكون على العقارات الموجودة في كبريات المدن السويدية الثلاث، ستوكهولم، يتبوري ومالمو. تليها المنطقة التي تشمل المدن الأقل مساحة، وفيها يكون حجم قيمة الرسم أقل على العقارات، والمنطقة الثالثة الأقل في قيمة الرسم وتشمل البلدات الصغيرة والأرياف.

هذا المقترح سيكون له تأثير إيجابي بالنسبة لغرف الطلبة. فمقدار رسم العقار اليوم بالنسبة لغرفة طلبة في أميو، هو نفسه بالنسبة لشقة في ستراند فيغن، وسط العاصمة ستوكهولم. لكن الخاسر في هذا المقترح، على سبيل المثال، هم سكنة الشقق في المدن الثلاث الكبرى، وجميع أصحاب الفلل ذات المساحات الكبيرة، سواء في المدن الكبيرة او في البلدات الصغيرة والارياف.

وبهدف تمويل ما يغطي حصول الجميع على رسوم أقل، يقترح التحقيق رفع سقف هذه الرسوم من 800 6 كرون اليوم إلى 000 10، بالنسبة للعقارات في المدن الثلاث الكبرى و 600 9 بالنسبة للمدن الاقل، وللبلدات الصغيرة والأرياف 450 6 كرون في السنة. هذا المقترح يواجه إنتقاداً من إتحاد أصحاب الفيلات في السويد، حيث يعلق يواكيم اولسون، نائب مدير عام الاتحاد بالقول:

- نعتقد أن هذا المقترح يقود الى شئ خاطئ تماماً، وذلك لعدة أسباب. منها أنه يخلق من جديد، عدم طمأنينة في سوق المساكن، حيث واحدة من أهم التعديلات التي جرت العام 2006 بهذا الخصوص، كانت سقف الرسوم على العقارات. الآن يجري اقتراح رفع سقف هذا الرسم من 800 6 الى 000 10 كرون.

- أن هذا المقترح يقود ايضا الى تقسيم حجم إستقطاع قيمة الضريبة بين اصحاب البيوت في مختلف انحاء البلاد. الامر الذي من شأنه أن يؤدي الى زيادة كبيرة نسبياً في الاستقطاع الضريبي على الكثيرين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".