Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وفاة رئيس وزراء إثيوبيا ميليس زيناوي قد يعرقل العفو عن الصحفيين السويديين

وقت النشر tisdag 21 augusti 2012 kl 14.57
الصحفيان السويديان مارتين تشيبي ويوهان بيرشون و رئيس وزراء إثيوبيا ميليس زيناوي

أعلن التلفزيون الرسمي الأثيوبي صباح اليوم عن وفاة رئيس وزراء إثيوبيا ميليس زيناوي. وهو الاسم الذي بات متداولاً في الاعلام السويدي لإرتباطه المباشر بالمحادثات السويدية الإثيوبية بشأن الصحفيين السويديين مارتين شيبي ويوهان بيرشون، المسجونين بتهمة دخول البلاد بصورة غير مشروعة والتعاون مع منظمة تعتبرها السلطات الأثيوبية منظمة إرهابية، تسعى الى فصل أقليم أوغادين عن أثيوبيا.

هذا وكان قد تكهن الخبراء في السياسة الإثيوبية عن إحتمالية العفو عن الصحفيين في الزمن القريب لحسن سلوكهما، لكن موت ميليس زيناوي جاء ليقلل من تلك الاحتمالية، بحسب بعض الخبراء من بينهم شيتيل ترونفول، خبير في السياسة الاثيوبية وبروفيسور لدى معهد القانون الدولي والدراسات السياسية في أوسلو. والذي كان في السابق قد ابدى قلقه حول الاوضاع في إثيوبيا في حال وفاة رئيس الوزراء ميليس زيناوي. والآن يرى ترونفول بأن إجراءات العفو عن الصحفيين قد تراجعت الى بداياتها بموت زناوي.

يقول شيتيل ترونفول بأن العمل على إخلاء سبيل الصحفيين سيأخذ الآن وقتاً أطول، وهذا يعود الى ان الحكومة الانتقالية المرتقبة لن تجازف بالإمضاء تحت طلب العفو، لذلك ستأجل قضية الصحفيين السويديين، الى ان يتم تشكيل حكومة دائمة في إثيوبيا، كما يضع ترونفول أمله في أن يكون رئيس الوزراء الجديد مستعداً للتسوية ومهتماً بسمعة إثيوبيا دولياً ويسعى بذلك الى الموافقة على إخلاء سبيل شيبي وبارشون.

ومن بين الشخصيات السياسية التي يعتبرها ترونفول قابلة للتسوية، وقد ترشح لقيادة الحكومة الجديدة، وزير الخارجية الحالي هيلمريام ديسالين ، لكن هنالك أسماء داخل الحزب الحاكم، تتخذ خطا محافظاً ومتشدداً، قد تعرقل إجراءات العفو.

وتعقيباً على التطورات الجديدة في قضية الصحفيين، قال شيل بيرشون والد يوهان بيرشون، لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية إيكوت، أنه من الطبيعي الشعور بالقلق في ظل حدث كهذا، لكن من الصعب التكهن بما ستؤول اليه التطورات الجديدة، مضيفاً بانه يفترض مقدماً إستمرارية الحوار الذي بدأ بالسابق بين الحكومتين السويدية والاثيوبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".