Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تزايد الميل الى مواصلة الدراسة بعد التعليم الثانوي

24 % من سكان السويد حاصلون على تعليم جامعي

وقت النشر tisdag 28 augusti 2012 kl 10.36
تزايد مستمر في نسبة الجامعيين في السويد منذ مطلع القرن الحالي

أظهرت معطيات مكتب الإحصاء المركزي أن مزيدا من السويديين يواصلون تعليمهم العالي بعد أتمام الدراسة الثانوية. وبينت المعطيات ،التي أطلع عليها قسم الأخبار في إذاعتنا، تزايد الحاصلين على تعليم عال في جميع بلديات البلاد. وأن هذا المنحى يتواصل منذ بداية العقد الحالي حتى في المدن ضئيلة الكثافة السكانية.

وبالأرقام فان أعداد الحاصلين على تعليم لمدة ثلاث سنوات ما بعد الثانوية قد أزداوا بنسبة 8 بالمئة، لترتفع نسبتهم الى عموم السكان من 16 الى 24 بالمئة. وعزا خبراء هذا التطور الى زيادة التوزع الجغرافي للجامعات بما يوفر مزيد من الفرص للطلبة في مختلف أنحاء البلاد لمواصلة الدراسة بعد الثانوية.

بيتر يوانسون من بلدية غنوخو أنخرط بالعمل في ورشة صناعية مباشرة بعد إتمامه الدراسة الثانوية، لكن أبنه ذو الحادية والعشرين عاما يدرس الآن في الجامعة، وهو يقول أنه في الوقت الحاليي لابد من التعليم الجامعي، لأن الأعمال التي لا تحتاج الى مؤهل عال لم تعد موجودة، حتى في القطاع الصناعي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".