Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

نسبة المدخنين بين الأطفال تنخفض حين لا يدخن الآباء والأمهات

وقت النشر fredag 31 maj 2013 kl 14.04
هنالك ميل نحو الاقلاع عن التدخين
(6:16 min)

شهدت عادة التدخين بين الفتيان والفتيات من تلامذة الصف التاسع في الدراسة المتوسطة، انخفاضا ملحوظا في السنوات الاخيرة، ذلك حسب تقرير للاتحاد المركزي للمعلومات حول الكحول والمخدرات CAN.

ويشير التقرير، الى انه على الارجح، لعادات تدخين الوالدين دور حاسم على موقف الاطفال من تدخين السيجائر او استخدام التبغ الممضوغ. بمعنى ان تدخين الاب او الام ممكن ان يشكل عامل كبير على تدخين او عدم تدخين الابن او الابنة. حسب صحيفة د.ن.

وفي الدراسة التي قام بها الاتحاد المركزي للمعلومات حول الكحول والمخدرات شارك 14 ألف فتى وفتاة، في استطلاع حول التدخين، وجاءت النتيجة انخفاض نسبة التدخين بين الفتيان من 21،3 في المائة الى 17،4 في المائة، وذلك للفترة ما بين عامي 2010 و2012. بين الفتيات انخفضت النسبة من 28،6 في المائة الى 23،5 في المائة.

يأتي عرض هذا التقرير في اليوم العالمي للتبغ، الذي حددته منظمة الصحة العالمية للتوعية بمضار التدخين والتبغ الممضوغ على الصحة العامة. كما تقوم فعاليات في عدد من البلدان للتوعية بهذا الخصوص.

وفي السويد وبالاضافة الى الاتحاد المركزي للمعلومات حول الكحول المخدرات، هناك عدد من الجمعيات المراكز التي تعمل في مجال التوعية بمضار التدخين، مثل Sluta rökalinjen" او الخط الهاتفي للاقلاع عن التدخين. فريدا العباني احدى العاملات في هذا المركز.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".