Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
لجنة الاستعدادات الدفاعية:

"التطورات في روسيا مثيرة للقلق"

وقت النشر fredag 31 maj 2013 kl 14.23

قدمت لجنة الاستعدادات الدفاعية الى الحكومة اليوم تقريرها التحليلي بشأن السياسة الأمنية للسويد والذي أكدت فيه على أن التطورات في روسيا مثيرة للقلق.انها المرة الأولى منذ السنوات الخمس الماضية، التي يقوم بها جميع سياسيو الدفاع والخارجية من جميع الأحزاب البرلمانية، بتقديم تحليل عن المخاطر والتهديدات التي قد تتعرض لها السويد.

لجنة الاستعدادات الدفاعية، أكدت على ان التطورات في روسيا مثيرة للقلق من وجهة نظر ديمقراطية، حيث ترى اللجنة ان الديمقراطية في روسيا تجري في الطريق الخاطئ فما يتعلق بحرية المعارضة، وشكل السياسة التي يتبعها بوتين بالإضافة الى ما أسمتها اللجنة بالرغبة السياسية الواضحة، بزيادة تسليح روسيا عسكرياً.

 تم تقديم تقرير لجنة الاستعدادات الدفاعية، اليوم من قبل رئيسة اللجنة سيسيليا فيديغرين من حزب المحافظين ، خلال مؤتمر صحفي في  المبنى الرئيسي للحكومة، روسينباد، والتي قالت فيه، ان التطور السياسي في روسيا يأخذ منحاً متعسفاً، حيث يتم الحد من المجتمع المدني المستقل، وحريات حقوق الانسان، بالإضافة الى تعزيز مفهوم القومية. وكل هذا حسب قول سيسيليا فيديغرين، يرفع من مستوى إنعدام الأمن مقارنة بعام 2007 .

 أزمة جورجيا في عام 2008، بينت أنه ليس بالبعيد عن روسيا اللجوء الى إستخدام العنف في البلدان المجاورة لها، وهنالك طموح سياسي لدى بوتين بتحديث القوات العسكرية، الامر الذي تراه سيسيليا فيديغرين، معتمداً على ‏الموارد الاقتصادية، التي قد تتأثر على سبيل المثال بإنخفاض أسعار النفط. لذلك من الصعب معرفة على المدى البعيد إن كانت روسيا قادرة على تمويل، تجديد وتعزيز قواتها العسكرية.

 ترى سيسيليا فيديغرين، انه على المدى القصير، من غير المتوقع ان تتعرض السويد لعدوان من قبل روسيا، لكن وقوع أزامات عسكرية في المنطقة مسألة محتملة جداً.

بالنسبة الى التعاون العسكري، تريد لجنة الاستعدادات الدفاعية الإستمرار بتطيور التعاون مع الناتو، داخل إطار، "الشراكة للسلام"، لكن تلك الشراكة محدودة بعدم تعهد السويد القيام بإلتزامات عسكرية، حسب قول فيديغرين.

 من جهته يرى ممثل حزب الشعب لدى لجنة الاستعدادات الدفاعية، ألآن فيدمن، ان التعاون العسكري وحده لا يكفي، وينبغي على السويد الإنظمام الى حلف شمال الأطلسي الـناتو.لكن لسيسيليا فيديغرين رأي آخر، فالمخاطر الامنية التي قد تهدد السويد لا تتمثل بالدرجة الأولى بالهجوم العسكري، هنالك أمور أخرى تدعى للقلق، مثل الإرهاب، الإجرام المنظم، توقف الانظمة الحيوية، انهيار الدول، الأزمات الإقتصادية، والتهديدات التقنية، بالإضافة الى التطرف السياسي والديني، العزل الاجتماعي الأوبئة وغيرها من المخاطر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".