Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اللجنة الدستورية في البرلمان تنتقد وزيرة حالية ووزير سابق

وقت النشر tisdag 4 juni 2013 kl 09.49
وزير التنمية الإقتصادية آنيه لوف قدمت معلومات غير صحيحة للبرلمان

تقدم اللجنة الدستورية في البرلمان اليوم تقريرها السنوي بشأن الأداء الحكومي، وينتظر ان يتضمن أنتقادات لوزيرين هما: وزير الدفاع السابق ستين تولغفوش، للكيفية التي عالج فيها موضوع التعاون التسليحي مع المملكة العربية السعودية، ووزيرة التنمية الإقتصادية آنيه لوف، لتعامل وزارتها الخاطئ مع الوثائق الحكومية، ولإدلائها بمعلومات غير صحيحة خلال أستجواب برلماني.

لكن الخبير السياسي في جامعة لوند ميكاييل سوندستروم يقول ان مثل هذا الأنتقادات ليس لها سوى القليل من التأثير، ذلك ان وسطا عريضا من الرأي العام لا يهتم بها إلا قليلا:

ـ الأوساط الأعرض من الرأي العام لا تعير ذلك سوى اهتماما محدودأ، فيمن لا تعجبهم لوف سيجدون سببا أضافيا للإستياء منها، فيما سيكفي المعجبون بها بهز أكتافهم.

تقرير اللجنة الدستورية في البرلمان الذي أنتقد أيضا وزير الدفاع المستقيل ستين تولغفوش لم يتضمن دعوة الى معاقبة آنيه لوف أو مطالبتها بالإستقالة، وأنما يدعو الحكومة الى تغيير عملها للحيلولة دون تكرار الأخطاء في الأداء الحكومي.

معروف أن تشكيل اللجنة الدستورية من مختلف الأطراف البرلمانية لا يتيح التوافق على أدراج مثل هذه الطلبات، إلا في حال تدخل أجهزة الإعلام وأشارتها الى تجاوزات كبيرة في قضايا خطيرة، عندها يصبح دور اللجنة الدستورية حاسما ومقررا كما يقول سوندستروم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".