Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التهديد من إرهابيين جدد يتطلب طرق عمل جديدة

وقت النشر måndag 10 juni 2013 kl 13.07
البروفيسور ويلهلم اغريل، عدسة ليو سيلين / سكانبيكس

يعد النرويجي أندش بيهرينغ بريفيك، نموذجاً جديداً للإرهابي، الذي يصعب تصنيفه أو وصفه بشكل منظم. الجريمة التي ارتكبها صيف العام 2011، في النرويج تفرض شروطا جديدة تماماً على كيفية عمل السلطات لمنع وقوع أحداث مشابهة. هذا ما يظهره تقرير جديد اعدته كلية الدفاع:

 - النرويج، تماماً، مثل كل الدول الغربية، غيرت من نظرتها إزاء التهديدات، بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر العام 2001، حيث اصبحت التهديدات الارهابية الجهادية تطغى بشكل تدريجي على كل ما يشمل الأرهاب. يقول وليهلم أغريل، أستاذ في تحليل النشاطات السرية بجامعة لوند، و يعمل مؤقتاً في كلية الدفاع.

أغريل عرض تقريره اليوم بعنوان "البجعة السوداء ومقاوميها. وجهات نظر منذرة بإعتدائي أوسلو وأتويا 22 يوليو 2011"، حيث قام بدراسة الكيفية التي كانت السلطات النرويجية تتعامل بها إزاء صورة التهديدات الارهابية قبل 22 يوليو، تموز العام 2011، وتوصل الى استنتاج مفاده أن جهاز المخابرات السرية النرويجية PST، الذي يشبه جهاز الشرطة السرية السويدية سيبو، ظل عالقاً في صورة التهديد الذي يكون فيها الارهابي متطرف اسلامي:

- عندها توجه الاهتمام كثيرا نحو هذا الجانب في التحري، وتركيز الانتباه والتحليل لإكتشاف هذا التهديد بالضبط. لكن هذا يعني اذا ما جاء ما يؤشر الى شيء آخر تماماً، عندها يمكن ان يُفهم على أن هذا الشيء لا علاقة له بالموضوع، أو غير مفهوم، وهكذا يتم ابعاد هذا العنصر. يقول البروفيسور وليهلم أغريل.

وهذا ما حدث بالضبط في حالة بريفيك. فقد ظهر أسمه العام 2010 لدى مصلحة الجمارك النرويجية، لأنه استورد منتجات تمكن في استخدام صنع قنبلة. لكن هذه المعلومة ظلت في ادراج المخابرات النرويجية. الجزء الاكبر من المواد التي استخدمت في قنبلة السيارة التي انفجرت في وسط اوسلو، كان بريفيك قد اشتراها، خريف العام 2010، ومن بينها 150 كيلوغرام من مسحوق الالمنيوم من خلال وكيل شحن في مدينة كارلستاد السويدية، حسب التقرير.

البروفيسور وليهلم أغريل يقول ان أندش بيهرينغ بريفيك مثال على ظاهرة تدعى البجعة السوداء - حدث فريد لا يمكن التنبؤ به، القى حواليه بكل حسابات التهديد والأخطار. التشابه بين النرويج والسويد يعني ان الدروس المستخلصة بعد جريمتى الثاني والعشرين من يوليو، تموز في اوسلو واتويا تتعلق بالسويد أيضاً:

- نحن نعيش في زمن من التهديدات المتحولة، التي لم نستطع ان نحسب عنها الحصول على انذار مسبق. اننا سنحاول أن ننذر مسبقاً عندما يمكن ذلك، لكننا يجب ان نكون على استعداد لمواجهة أشياء خارج المجال المعروف. أن هذا يتطلب أيضاً العمل، بشكل غير مشروط، حول الاخطار واتخاذ التدابير الوقائية ازائها، أكثر مما يجري اليوم. يقول البروفيسور وليهلم أغريل أستاذ في تحليل النشاطات السرية بجامعة لوند وكلية الدفاع في ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".