Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
المهاجرون يعطون للدول المستقبلة أكثر مما يأخذون منها

كل مهاجر الى السويد يعود عليها بفائدة إقتصادية تقارب 900 يورو سنويا

وقت النشر fredag 14 juni 2013 kl 10.34
المهاجرون يوفرون عائدا إقتصاديا إضافيا للسويد

بالأرقام أكدت المنظمة العالمية للتعاون والتنمية الاقتصادية OECD أن أغلب البلدان التي تستقبل مهاجرين من بلدان أخرى تستفيد أقتصاديا من أستقبالها لهم، وأنهم ـ في الغالب ـ يمنحوها أكثر مما يأخذوا منها.

التقرير الذي درس التأثير الإقتصادي للمهاجرين على 27 من الدول الصناعية، بين أن كل مهاجر الى السويد مثلا يعود بنفع على إقتصاد البلاد يعادل 896 يورو سنويا. ويعتبر هذا من أدنى مستويات الفائدة الأقتصادية التي تجنيها البلدان الصناعية من تدفق اللاجئين. فتقرير المنظمة العالمية للتعاون والتنمية الاقتصادية يشير الى أن متوسط الفائدة من كل مهاجر يصل الى 3283 يورو سنويا، وأن سويسرا هي من أكثر البلدان المستفيدة من الهجرة اليها أذ أن المهاجر يعود عليها بفائدة إقتصادية تصل الى أربعة عشر الف 545 يورو سنويا مع إحتساب ما تنفقه على نفقات المعونة للمهاجرين.

لكن التقرير يوضح في المقابل أن سبعة بلدان من بينها المانيا وبولونيا تنفق على المهاجرين أكثر مما تستفيد منهم إقتصاديا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".