Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

بالرغم من قرار المحكمة الاوروبية - المهاجرون الأطفال يعادون الى بلد اللجوء الاول

وقت النشر måndag 17 juni 2013 kl 17.23
عدسة سكانبيكس

تقوم مصلحة الهجرة باعادة الكثير من اللاجئين دون الثامنة عشر والذين يأتون بمفردهم لطلب اللجوء في السويد، عبر دول الاتحاد الاوروبي الاخرى، اعادتهم الى من حيث اتوا. هذا بالرغم من ان المحكمةالاوروبية اكدت على استثناء الاطفال مما يعرف بـ "اتفاقية دبلن"، التي يتم وفقها اعادة طالبي اللجوء الى البلدان التي قدموا لجوء فيها اولاً.

فريدريك بيار، مدير الدائرة القانونية في مصلحة الهجرة، بالوكالة، يقول للاذاعة السويدية ان الاطفال الذين جرت معاملة لجوئهم في احد بلدان الاتحاد الاوروبي يعادون الى البلد المعني.

خلال العام الماضي قامت مصلحة الهجرة باعادة 400 شخصا دون سن الثامنة عشرة الى بلدان اخرى، ولكنه وبعد قرار محكمة الاتحاد الاوروبي، منذ عدة اسابيع اوقفت المصلحة جميع قرارات الابعاد.

والآن قررت بعد تحليل قرار المحكمة الاوروبية، اعادة جميع الاشخاص الى البلدان التي جرى التعامل مع طلبات لجوئهم فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".