Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

آلة قص العشب الالكترونية تلاقي رواجا لدى اصحاب الفلل والبيوت

وقت النشر tisdag 18 juni 2013 kl 09.46
1 av 2
روني بنغتسون بائع ماكينات قص العشب الالكترونية. صورة لينا غوستافسون من الاذاعة السويدية
2 av 2
لارش كولسكوغ يرغب بماكينة الكترونية لقص العشب لانه سيستطيع حينها ان يشغل نفسه بامور اخرى. صورة لينا بنغتسون من الاذاعة السويدية

ماكينة جز اعشاب آلية، تعمل على الطاقة الكهربائية وحدها من دون اشراف هي ما يريده معظم السويديون. هذا ما اظهرته دراسة قامت بها منظمة الطاقة السويدية Svensk energi.

يقول روني بنغتسون من فاكشو بائع ماكينات قص الاعشاب ان ما يقبل عليه معظم السويديون الراغبون الان بقص العشب هو آلات قص العشب الالكتروينة، وهو يقول انه قد لاحظ ارتفاعا كبيرا في عدد الاشخاص الذين يريدون شراء هذه الآليات الكهربائية التي تعمل من تلقاء نفسها. روني بنغتسون يقول ان المتجر مليء بالمشترين.

"هناك العديد ممن يريدون قص العشب بانفسهم، ولكن ثمة اخرون ممن اصبحوا اكبر سنا ويعتقدون انه امر متعب. البعض الاخر لديهم اكواخ صيفية ويريدون حديقة جميلة ذات عشب مقصوص عندما يصلون الى هذه الاكواخ لقضاء العطلة الصيفية."

منظمة الطاقة السويدية، وهي اتحاد ارباب عمل شركات الطاقة، قامت بدراسة حول اكثر الآلات الكهربائية التي يريدها اصحاب الفلل والبيوت الصيفية لحدائقهم وتبين ان المركز الاول يعود الى آلة قص العشب الالكترونية، المعروفة بـ Robotgräsklippare، حيث ان ما يقارب 18 بالمئة ممن اجابوا على الاسئلة صرحوا بانهم يريدون هذه القطعة الالكترونية اكثر من اي شي كهربائي اخر. في المركز الثاني انارة الحديقة، اما في المركز الثالث شبكة الناموس الكهربائية. من بين الف شخص شاركوا في الاستفتاء، تبين ان 30 منهم يملكون الان ماكينة قص اعشاب آلية.

وفي احد المحلات لبيع الادوات الكهربائية في فاكشو يقف لارش كولسكوغ ويراقب الماكينة الصامتة لقص الاعشاب وهي تعمل فوق ارضية من العشب الصناعي. لارش كولسكوغ يقول انه يحبذ لو ان الآلة هي التي تقوم بهذا العمل عوضا عنه، ويتابع ان العديد من معارفه يملكون واحدة من هذه الماكينات، خاصة وان قص العشب يصبح امرا اكثر صعوبة كلما كبر الشخص في السن.

ولكن الا يخشى لارش من ان يصبح كسولا اذا ما سمح لماكنية قص العشب ان تقوم هي بعمله؟
"لا لا على العكس. عندها ازداد نشاطا واشغل نفسي بامور مختلفة. اضف الى هذا ان مظهر هذه الماكينة يدل على العظمة" يقول لارش كولسكوغ

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".