Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

إضراب النقل يؤثر على مئات الآلاف من مستعملي وسائل المواصلات العمومية

وقت النشر onsdag 19 juni 2013 kl 13.47
تسعمائة يشاركون في إضراب اليوم
(5:19 min)
1 av 2
يارمو مانتيسالو، صورة أندرس يالمين / الإذاعة السويدية
2 av 2
لينيتا غرانلوند، صورة أندرس يالمين / الإذاعة السويدية

تسبب إضراب قطاع النقل العمومي للحافلات في تضرر مئات الآلاف من الركاب في عدد من المناطق في ستوكهولم وسوديرتاليي وأوميو. ويطالب عمال القطاع بتحسين عقود العمل المبرمة للشعور بالأمان. كما تسعى نقابة النقل بإحتفاظ الموظفين بمناصبهم حتى في حالة فوز شركات جديدة بصفقة الحافلات.

يارمو مانتيسالو أحد سائقي حافلات ستوكهولم يقول أن الوضع ليس آمنا ما دامت مسألة إحتفاظ العمال بوظائفهم غير واضحة. وأضاف بالقول "يعتبر هذا الإضراب بالغ الأهمية، ولا أفهم لماذا يجب أن يكون الوضع كما هو عليه الآن، وأعتقد أن العقود يجب أن تصبح أكثر وضوحا، لأن الشعور بالأمان والعمل في بيئة جيدة أمر ضروري جدا".

هذا وتطالب نقابة العمال في البلديات (كومونال) بتنسيق مع إتحاد نقابات العمال (LO) برفع الأجور بحوالي 1700 كرون سويدي في الشهر على مدى ثلاث سنوات وهي الزيادة التي يعتبرها أرباب العمل في قطاع الحافلات مرتفعة جدا. كما تطالب النقابة أيضا بمنح العمال فترات راحة أطول وضمان الحد الأدنى للأجور للجميع. 

وقالت لينيتا غرانلوند المسؤولة على إتفاقية النقل لدى نقابة العمال في البلديات (كومونال) "أهم نقطة هي تلك المتعلقة بمصير العمال في حالة فوز شركة جديدة بصفقة النقل، بالإضافة إلى تحسين ظروف وبيئة العمل لأعضاء النقابة. وهدفنا تأمين عقود عمل الموظفين، وخروجنا للإضراب جاء ليؤكد مطالبنا الجدية، ويمكننا توسيع دائرة الإضارب أكثر مما هي عليه الآن".

يذكر أن تسعمائة عامل يشارك في إضراب اليوم، ومن المنتظر أن تتسع دائرة الإضراب يوم الإثنين والسبت في الأسبوع المقبل في حالة عدم إتفاق جميع الأطراف على تسوية وتحسين وضعية 2800 عامل.

وقال بيتر يبسون رئيس أرباب العمل في قطاع الحافلات أن نقابة العمال في البلديات (كومونال) يجب أن تقدم بعض التنازلات للإستفادة من الإمتيازات التي تطالب بها. وأضاف بالقول "يبدو أن هذا الإضراب إندلع بهذه الطريقة لأن نقابة العمال في البلديات تطالب برفع الأجور أكثر من الحد الأقصى. فهم لا يريدون التنازل عن بعض الأشياء للحصول على أشياء أخرى، ومن طبيعة الحال الرغبة في الحصول على إمتيازات دون تقديم تنازلات كلها عوامل أدت إلى الإضراب".

وتعتقد لينيتا غرانلوند أن تطلعاتهم ومصالحهم بعيدة كل البعد عن تطلعات نقابة العمال في البلديات، وهو الأمر الذي أكده أيضا بيتر يبسون. هذا في الوقت الذي عرفت فيه حركة النقل في العديد من المناطق إرتباكا وضحا، وإضطر البعض إلى الذهاب إلى العمل مشيا على الأقدام في العديد من المناطق، وتأخر البعض الآخر عن عمله أو إضطر للتنقل في سيارات الأجرة الصغيرة.

وفي موضوع ذي صلة بهذا الغضراب وجه إتحاد نقابات العمال (سيكو) بدوره إشعارا بالإضراب في قطاع السكك الحديدية إنطلاقا من يوم غد الخميس، ومن المنوقع أن يتسبب ذلك في إرتباك كبير في حركة النقل العمومي في حالة خوض العمال لهذا الإضراب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".