Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويديون يرفعون مجدداً من ميزانيات عطلاتهم الصيفية

وقت النشر onsdag 19 juni 2013 kl 14.38
صورة : أولف بيريلوند/ سكانبيكس

بعد مرور عامين من الترقب والحذر، عاد السويديون لإنفاق المزيد من الأموال على إجازاتهم الصيفية. هذا ما جاء به التقرير السنوي لبنك نوردييا، والذي بين ان جميع الفئات العمرية بين السويديين تخطط لزيادة ميزانية العطلة الصيفية  بمعدل الـ  15800 كرون للشخص الواحد.

خبيرة الإقتصاد الشخصي إنيغلا غابريلسون، ترى أن السبب وراء تفاؤل المواطن السويدي يعود الى ما تحتويه نشارات الأخبار من تقاريرن مشيرة بذلك الى أن الحديث عن الأزمة المالية أقل بكثير في نشرات الأخبار مما كانت عليه بالسابق، وبأن معظم السويديين حصلوا هذا العام على رواتب أعلى ، بالإضافة الى تمتع الاسواق السويدية ببورصة جيدة، تضخم مالي منخفض، و أسعار عقارات مرتفعة. كل هذا زاد من إقبال السويديين على تخصيص أموال أكثر لميزانية الصيف، خاصة بين فئة الشباب. فبحسب غابريلسون، يسعى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 18 و الـ 25 عام لزيادة ميزانياتهم الصيفية بنسبة 34 % ، مقارنة بالسنة الماضية. أمر وصفته  إنيغلا غابريلسون بالمذهل، فرغم الحديث المستمر عن بطالة الشباب، فهم لا يزالون متفائلين.

 يشير تقرير نوردييا الى ان سكان العاصمة ستوكهولم هم من سينفقون الأموال الأكثر في الصيف، حيث يُنتظر أن ينفق الفرد الواحد معدل الـ 19300 كرون خلال الإجازة. أما في مقاطعة سمولند، و كل من شرق وشمال وسط السويد، سيُقبل ساكني تلك المناطق على إنفاق اموال أكثر من العام الماضي على الإجازة، لكن لم يعودوا الى المستوى الذي كانوا عليه في عام 2010 هذا وتضيف إنيغلا غابريلسون بالقول أن غرب السويد أكثر حذراً و هو الجزء الوحيد من السويد الذي يخطط ساكنيه لإنفاق أموال أقل من العام الماضي على إجازاتهم الصيفية، وبحسب غابريلسون، من الصعب التكهن بأسباب إختلاف الجزء الغربي من السويد عن بقية المناطق في البلاد .

 تشير الأرقام الى ان العائلات السويدية تنفق اليوم جزءاً كبيراً من دخلها السنوي على الإجازات، كما كانت تفعل منذ عشر سنوات. فالدخول إرتفعت بالنسبة للعوائل التي لديها أطفال، وينتظر أن تنفق تلك العوائل حوالي الـ  17800 كرون على العطلة الصيفية. هذا وتنوه إنيغلا غابريلسون الى ان 16 % من السويديين لديهم بيوتاً صيفية، تمكنهم من قضاء العطلة فيها، خاصة أولئك الذين في منتصف العمر وفيما فوق، بالإضافة الى سكان نورلند، وعادة ما تكون تلك البيوت مورثة. هذا وتتساءل إنيغلا غابريلسون عن ما إذا الأجيال الجديدة ستحتفظ في تلك البيوت، وفي تقاليد قضاء عطلة الصيف فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".