Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

كثير من النسوة يصبحن متقاعدات فقيرات

وقت النشر måndag 24 juni 2013 kl 14.42
عدسة كريستينه اولسون / سكانبيكس

يحصل أكثر من ثلث المحالين على المعاش على راتب تقاعدي يقل عن 800 10 كرون شهريا. وبهذا يعيش هؤلاء تحت مستوى خط الفقر، وفق المعدل السويدي، والاكثر تضررا هن النساء، قياساً للرجال. هذا ما تفصح عنه دراسة قامت بها سلطة التقاعد Pensionmyndigheten.

 " نعم ان مانراه يؤكد على ما نعرفه منذ السابق، بأن هنالك بعض الفئات تواجه خطورة في ان تحصل على راتب تقاعدي ضئيل، وهذه الفئات هن النسوة ذوات الدخول الواطئة، مالكو الشركات الصغيرة، ومن ثم الاشخاص الذين هاجروا الى السويد". تقول مونيكا بيترسون، خبيرة في الشؤون التقاعدية لدى سلطة التقاعد.

شارك في الدراسة 800 الف متقاعد ومتقاعدة في سن 66 فما فوق. وحسب بيترسون بأن ما يساعد على انتشال العديد من المتقاعدين من مستوى الفقر، هو الحماية الاساسية التي يتمتع بها التقاعد العام، والتي تتمثل، على سبيل المثال، بعلاوة السكن:

" هنالك حماية اساسية بالنسبة للضمان العام وهي علاوة السكن، وايضاً (مايعرف بـ) دعم الإعالة. كذلك امكانية الشخص للعمل فترة اطول والحصول على دخل لفترة اطول في حياته. وهذا ما يمكن للمرء عمله".

من جانبه، يقول كورت بيرسون، رئيس منظمة المتقاعدين PRO في تصريح الى وكالة الانباء السويدية، ان من واجب الدولة ان ترفع من مقدار الراتب التقاعدي الاقل، والنظر في امكانية زيادة علاوة السكن.

يحصل، اليوم، المتقاعد المحال على المعاش بشكل مبكر، على 400 11 كرون في الشهر، على سبيل المثال، بضمنها علاوة السكن. وبعد دفع الايجار الذي يتراوح ما بين 5000 الى 6000 كرون، وبعد دفع الفواتير الاخرى لم يبق له او لها سوى 70 كرون في اليوم للعيش، حسب حساب منظمة المتقاعدين.

لكن اوله سيتير غرين، مدير قسم التنمية في سلطة التقاعد، يرى بأنه بالرغم من الراتب التقاعدي الواطئ، فأن الدولة تحمي كبار السن، أكثر مما تحمي الشباب: " تقوم الدولة ودافعو الضرائب بمساعدة الفقراء بين كبار السن، اكثر مما هو الحال بين الشباب. فوضع كبار السن يُأخذ بنظر الاعتبار، تقريبا، حتى وان لم يحصل المتقاعد على راتب تقاعدي جيد".

ومن اجل زيادة الوعي عند الناس، الذين يشعرون انهم في المنطقة الحرجة، حول المشاكل التي يمكن ان تشأ عندما يحال الشخص على المعاش، تسعى سلطة التقاعد الى القيام ببعض الجهود، تقول مونيكا بيترشون:

" نعم، نحن نحاول الوصول الى هذه الفئات، وسنقوم بهذه الجهود خلال الخريف، وحتى خلال العام 2014، نقوم بهذه المساعي للفئات التي يتعلق بها الامر. وبالاماكن التي يطغي فيها عمل النساء. كما اننا نحاول ايضا الوصول الى المهاجرين، وكذلك مالكي الشركات الصغيرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".