Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حملة من اجل قطاع عام و رفاهية افضل

وقت النشر tisdag 25 juni 2013 kl 13.23
Elever och lärare. Foto: Janerik Henriksson / SCANPIX.
تلامذة ومعلمه، عدسة يرينيك هنريكسون / سكانبيكس

" النشاط العام قد تم خطفه من قبل الاقتصاديين والاداريين بهدف الحصول على مكاسب اقتصادية ذات فعالية". جاء هذا في بيان مشترك لاتحادات نقابات الأطباء والمعلمين والشرطة نشر في صحيفة داغينس نيهيتر . بو يانسون، رئيس اتحاد نقابات المعلمين يرى بأن النظام الحالي الذي يسمى بـ New public management يحمل طابعا ذات توجه ايديولوجي يتقاطع مع الرفاهية:

" نحن نستخدم هذا المصطلح عندما تجري ادارة جميع نشاطات القطاع العام، وكأنها مجموعة شركات. وبغض النظر عن الايديولوجية التي تقف خلفها وكيفية توصيفها، فقد اصبحت الامور هكذا الآن. هذا ما نعرفه من عالم المدرسة". يقول بو يانسون، الذي قام سوية مع لينا نيتز، رئيسة اتحاد نقابات الشرطة، وماريا فيدين، رئيسة اتحاد نقابات الاطباء، لأول مرة، بتحرير بيان موجه الى السياسيين.

ان النموذج الحالي الذي تسير عليه مؤسسات القطاع العام يغلب عليه، اليوم، الطابع الاداري أكثر مما كان في السابق. وهذا حسب مصدّري البيان، فأن هذا النموذج لم يؤد الى تحسين العمل في مجالات الشرطة، او الرعاية والتعليم. اكثر المجالات التي شهدت تطورا سلبيا هي ان المدرسة اصبحت سوقاً تتعرض فيه للمنافسة، التي باتت اهم من العمل التربوي، يقول بو يانسون، رئيس اتحاد نقابات المعلمين:

" وهناك اصبح العبء الاداري، التوثيق، على المعلمين كبيراً جدا ويحتاج تماما الى وقت كثير، يأتي على حساب الأهم وهو النمو المعرفي للتلاميذ".

هذا فيما يتعلق بالمدرسة، اما بالنسبة للرعاية فيجري حولها، منذ فترة نقاش يتعلق بذات المعضلة. مثال على ذلك بيان الاطباء الذي بدأ من منطقة نوربوتن في الشمال، وانتشر الى عموم مناطق البلاد. يعكس البيان الاحباط الذي يشعر به الاطباء، حيث يشير الى ان الاطباء السويديين ينفقون اوقات اقل لمعالجة مرضاهم، مما هو الحال مع اقرانهم في بقية دول الاتحاد الاوروبي. احد المبادرين لإصدار البيان في ستوكهولم هي لولو مقدسي، التي تحدثت الى البرنامج الاول في إذاعتنا، بأن من يقرر الرعاية الصحية ليست حاجة المريض:

" يريد المرء دائما ان تكون هناك زيادة في الانتاج، ان نقوم بقياس الاشياء التي يمكن ان تقاس، بنفس الطريقة التي تجري في المصانع، بدلا عن المنطلق، بأن تكون هناك رعاية صحية انسانية". تقول مقدسي.

أما لينا نيتز، رئيسة اتحاد نقابات الشرطة فتأتي بمثال على كيفية عمل الشرطة لفحص سجل المشتبه بهم بقيادة السيارة في حالة السكر. فبدلاً عن الوقوف على جانب الطرق الصحيحة التي يسير عليها عادة من يقومون بقيادة السيارة وهم في حالة سكر، او يشتبه بأنهم يقومون بذلك، يقف البوليس على الطرق الكبيرة بهدف ملأ احصائية عدد سائقي الذين تم فحصهم:

" تقف دوريات الشرطة عند الطريق المعروف بمرور سيارات كثيرة عليه، لكي تسجل العدد الذي سيتم تقديم كشف به. التجربة والكفاءة تقول ان من الضروري وقوف الدورية عند الطريق التي يعرف المرء بأن كثيراً من السائقين الثملين يمرون منها، لكي تتجنب ان تكون مكتشفة".

هذا وقد دعا رؤساء الاتحادات النقابية الثلاثة كلا من الحكومة والمعارضة الى حوار حول موضوعة البيان الرئيسية. بهذا يرغب هؤلاء ان تستمع الحكومة وان تثق بالتقييم الذي تملكه مجالات العمل الثلاثة، بدلا عن نظام مراقبة يخاطر بالأخلاقية المهنية التي يمكن تكون لها تأثيرات فاجعة على الكفاءة. ولكن هل ينتظر المرء تغييراً ما عندما تكون السياسة نفسها ذات طابع ايديولوجي حاد؟

على هذا السؤال يجيب بو يانسون، رئيس اتحاد نقابات المعلمين، بأن "السياسيين حين يرون بأن تأثير المعلمين والاطباء والشرطة يزاح على جنب، وان التأثير الاحترافي يحظى بأهمية قليلة، وان عملنا يبدو مهددا، عندها يجب عليهم ان يستمعوا".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".