Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة تقترح تحويل الجامعات والكليات إلى مؤسسات خاصة

وقت النشر onsdag 26 juni 2013 kl 15.58
1 av 2
صورة أندرش فيكلوند / سكانبيكس
2 av 2
جامعة تشالمرز

وجهت النقابات والإتحادات الطلابية إنتقادات قوية للحكومة بعد إقتراحها لتغيير الجامعات والكليات الحكومية إلى مؤسسات خاصة.

وقال إريك أروي رئيس الإتحاد الطلابي السويدي "إن تفعيل هذا القرار سيضر بجودة التعليم بشكل كبير، فعندما لا تستطيع الدولة وضع شروط وقوانين للتعليم العالي من خلال التشريعات، فذلك يعني عدم القدرة على توفير الجودة والحماية القانونية وعدم القدرة على وضع أسس المساواة بين جميع الطلبة".

يذكر أن الجامعات والكليات السويدية تعتبر حكومية حتى الآن، وتعتقد الحكومة أن هذا الأمر يشكل عائقا أمام تأسيس مؤسسات تعليمة خارج السويد. وهو الأمر الذي دفع وزير التعليم يان بيوركلوند إلى تقديم إقتراح في شهر يناير/كانون الثاني الماضي لكي تصبح الجامعات والكليات السويدية مؤسسات خاصة، وفي نفس الوقت تستمر الدولة في تمويلها، بشرط إستثمار تلك الأموال في الكفاءات.

وفي السويد تشكل جامعة تشالمرز التقنية في يوتيبوري وجامعة يونشوبينغ الإستثناء وتصنفان في إطار المؤسسات الخاصة. وتعتقد الحكومة أن الجامعات والكليات حتى في ظل المقترح الجديد ستحافظ على مكانتها وجودتها وكذلك الإستمرار في إحترام القوانين والمساواة بين الطلبة كما هي عليه الآن. 

إريك أروي رئيس الإتحاد الطلابي السويدي لم يستصغ هذه الوعود وقال "لقد سمعنا أن قدرة تأثير الطلبة في سير التعليم العالي لن تتغير حسب هذا المقترح، ونحن لن نسمح أبدا أن يتغير أو يضعف هذا الجانب، ونريد أن يظل تأثير الطلبة في التعليم العالي كما هو عليه الآن في حالة الموافقة على هذا الإقتراح".

وزير التعليم يان بيوركلوند ومن خلال ندوة صحفية عقدها يوم أمس أكد على إستمرار الأسس التي بنيت عليها الجامعات والكليات. وأن نموذج المؤسسات الخاصة في هذا القطاع لن يؤثر على مسار التعليم العالي ولن يزيحه عن مبادئه وقواعده الأساسية. وأضاف بالقول "الأمر يتعلق بنفس التشريعات والقواعد الموجدوة حاليا في الجامعات الحكومية، وهو الأمر الذي ينطبق على جامعة تشالمرز في يوتيبوري وجامعة يونشوبينغ رغم أنهما دخلا قطاع النظام المؤسساتي الخاص".

من جانبها بريتا ليون رئيسة إتحاد نقابات موظفي القطاع العام والخاص (ST) لم تبد إرتياحها لهذا الإقتراح وتعتقد أن هناك مشاكل تطفو على السطح رغم أن من المقترح يسحافظ على التشريعات والمبادئ المعمول بها الآن. وحذرت ليون من خطورة فقدان الجامعات للشفافية التي تتمتع بها الآن، وكذلك من إمكانية إنخفاض البحوث العلمية المستقلة.

وأضافت بريتا ليون بالقول "إن الهدف من هذا الإقتراح هو أن تستفيد الجامعات والكليات من التبرعات والموارد التي تعرضها المؤسسة التي تكون تابعة للشرطات الكبرى، لكن ذلك سيتسبب في توتر عملية مراقبة التعليم العالي، وكذلك سيؤثر سلبا على مجال البحث العلمي المستقل".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".