Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
وزير الخارجية العراقي

"لم نطلب من السويد الترحيل القسري للعراقيين"

وقت النشر fredag 28 juni 2013 kl 17.09
وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت مع نظيره العراقي هوشيار زيباري. عدسة: طالب عبد الأمير / الإذاعة السويدية

 عقد وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت ووزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اليوم مؤتمرا صحفياً مشتركاً في العاصمة ستوكهولم. وقال الوزيران للصحفيين بأن المباحثات التي جرت بينهما ناقشت الوضع الأمني والاقتصادي في العراق، كما احتل الوضع في سوريا وتأثيره على العراق والدول المجاورة حيزاً كبيرا من المباحثات.

كارل بيلدت أشار في حديثة الى ان العلاقات السويدية العراقية جيدة ومتقاربة على مختلف المستويات السياسية والانسانية، مضيفاً أن المباحثات تركزت حول العراق وما جاورها.

من جانبه أشار وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الى أن العلاقات التجارية مع السويد تتنامى باستمرار  وان الشجيع متواصل للشركات والمؤسسات السويدية لأخذ مسألة الاستثمار في العراق على محمل الجد .

قال زيباري " تحدثنا عن الاوضاع الامنية والاقتصادية في العراق والتي تشكل تحدياً لا يستهان به يسعى العراقيون للتغلب عليه"

وعن ما اذا كانت الحكومة العراقية تشجع السويد على ترحيل العراقيين اليها ، اجاب الوزير بالنفي مؤكدا على رغبة الحكومة بالعودة الطوعية للعراقيين.

"نحن نشجع العودة الطوعية للعراقيين ممن تم رفض طلبات لجوئهم بالبقاء في السويد بعد مرور قضاياهم على مختلف المستويات القانونية"  قال زيباري.

وحول سوريا اكد الوزير العراقي  على ان بلاده تبذل كل ما في وسعها من اجل ان لا تُجر الى الحرب في سوريا. وعبر عن قلق العراق من تأثيرات النزاع في سوريا، كلما استمر. مؤكدا على ان هنالك مبالغات في عدد المتطوعين من العراق الذين يشاركون في الحرب في الصراع في الجارة سوريا.

أكد زيباري أن  بلاده يقف ضد تحويل الصراع في سوريا الى صراع عسكري ، مؤكداً على موقف الحكومة العراقية والذي يتطابق مع الموقف السويدي كما يقول كارل بيلدت والمتمثل في تجنب تصعيد الصراع الطائفي وايقاف عمليات القتل ضد الابرياء.

زيباري عاد لتوه من زيارة الى نيويورك لحضور اجتماع مجلس الامن والذي تم فيه اخراج العراق من عقوبات الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة  بعد أن جرى إدراجه عام 1990 بعد غزو الكويت . زيباري وصف قرار مجلس الامن  بالتاريخي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".