Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد لا تلتزم بإتفاقية حماية بحر البلطيق من التلوث

وقت النشر måndag 1 juli 2013 kl 15.31
كثرة نسبة النيتروجين والفسفور تؤدي الى التتريف في مياه بحر البلطيق/ صورة غونار بريتسه

من المنتظر أن يتم إنقاذ بحر البلطيق مما يحتوي عليه من سموم ومواد ملوثة للبيئة البحرية . هذا على الأقل ما تم الإتفاق عليه منذ ستة أعوام، من قبل تسع دول محيطة ببحر البلطيق، حيث وضعت خطة لتنظيف المياه من المواد السامة قبل حلول عام 2021. لكن تقارير الصندوق العالمي للطبيعة، تشير الى انه ورغم مرور ستة سنوات على إبرام الإتفاقية الا ان النتائج ما زالت سلبية للغاية.

هذا ما يؤكد عليه هوكان فيرتين السكرتير العام لدى الصندوق العالمي للطبيعة، والذي يقول بان وضع بحر البلطيق البيئي سيء جيداً، رغم مناقشة العديد من الخطط والمشاريع الجيدة والفعالة، لكن بحسب قول فيرتين، يبدو أنه لا يوجد هنالك إرادة سياسية، فالأهداف الجميلة التي توضع في الإجتماعات والمؤتمرات، تبقى فقط على الأوراق، ولم تلتزم أي من الدول التسع المعنية بما وعدت به منذ ست سنوات، حسب قوله.

 في عام 2007 إتفقت تسع دول محيطة ببحر البلطيق على خطة تهدف الى إنقاذ مياه البحر الملوثة قبل عام 2021، ويشير تقرير الصندوق العالمي للطبيعة الى أن السويد تتقاسم المرتبة الثالثة مع إستونيا بما يتعلق بعدم الإلتزام بتطبيق ما توصلت إليه إتفاقية 2007.

وتضيف أوسا أنديرشون بأن الهدف كان حماية 10 % من بحر البلطيق في حلول عام 2010، لكن السويد قامت بحماية فقط 5 % من مياهها، مقارنة بألمانيا التي قامت حتى الآن بحماية 40 % من المياه التابعة لها.

من جهته يرى هوكن فيرتين، بأن المشكلة لا تكمن فقط بعدم إكتراث أو إلتزام السياسيين بالإتفاقيات المتعلقة في البيئة، لكنها أيضاً تتعلق بعدم وجود تنسيق بين الجهات المختلفة والمعنية بالبيئة. مشيراً بذلك الى إتفاقية وزراء البيئة عام 2007، حول مكافحة تتريف بحر البلطيق، والتي تلتها بأسبوع إتفاقية أخرى، ابرمت من قبل اتحادات الريف والزراعة، تنص على تخفيض الضرائب المفروضة على السماد والذي بطبيعة الحال يؤدي الى كثرة إستعمال تلك المواد، مما يبطل الإتفاقيات والجهود السابقة، حسب قوله.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".