Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
ندوة عن مصر في ألميدالن

كيف يمكن فهم دور الدين في بناء الديمقراطية؟ بلدان الربيع العربي والسويد

وقت النشر onsdag 3 juli 2013 kl 15.00
وجهتا نظر مختلفتان عن مصر في المدالن
(7:08 min)
إختلافات في وجهات النظر: مصطفى زيد، من حزب النور السلفي وأماني الطويل من مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، عدسة طالب عبد الأمير / الاذاعة السويدية

في اطار اسبوع السياسيين في الميدالن، عقد المعهد السويدي في الاسكندرية بمصر ندوة حوارية شارك فيها عدد من الباحثين من السويد ومصر حول  دور الدين في بناء الديمقراطية، حيث تشهد بعض البلدان العربية، ومنها مصر عملية استقطاب بين فئات متباينة على خلفية الخطاب الديني، والنقاش الدائر حوله.

 وعلى هامش الندوة قالت لنا برغيتا العاني، مديرة المعهد السويدي في الاسكندرية من ان الدافع وراء عقد هذه الندوة في السويد، ينطلق من اهتمام السويديين في مايجري بمصر وعلاقة الدين بالدولة، بعد الوضع الجديد للاخوان المسلمين في مصر ووصولهم الى السلطة.

ومن جانبها عبرت منال الطويل، الخبيرة في مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، عن هذه الندوة ومشاركتها فيها بالقول من انها هنا لطرح رؤى فيما يتعلق "بالمشاكل والتحديات التي تواجهنا في بناء الديمقراطية في مصر، خصوصا بعد قيادة الاخوان المسلمين ومع النموذج الديكتاتوري الذي يريدون اقامته".

هذا النموذج الذي تتحدث عنه منال الطويل يعني ان الدين في مصر مرتبط بالدولة بشكل وثيق، وبأشكال مختلفة، فيما استطاعت اوروبا، ومنها السويد بناء ديمقراطيات بنيت على اساس فك ارتباط الدين بالدولة، فهل ثمة امكانية للاستفادة من التجربة السويدية في هذا المجال وتطبيقها في مصر مثلاً، على هذا السؤال تقول منال الطويل ان هناك جدل دائر حول مسالة العلاقة بين الدين والدولة.

الى جانب اماني الطويل، شارك من مصر ايضاً مصطفى زيد، مؤلف وامام مسجد، وينتمي الى حزب النور السلفي، فقد عبر عن رأيه بما يراه في الديمقراطية السويدية بالقول من انها لا تختلف عن الديمقراطيات الاوروبية الاخرى.

وعن مدى امكانية الاستفادة من النموذج الديمقراطي السويدي، في جانب فصل الدين عن الدولة في مصر، قال مصطفى زيد ان فصل الدين عن الدولة لم يعن الاسلام، بل هو اصلا كان لفصل الكنيسة عن الدولة.

اذا اطلع الجمهور السويدي الذي حضر الندوة الى وجهتي نظر مصريتين مختلفتين، تقول عنهما اماني الطويل انه امر يعكس الصراع الموجود في مصر، والاختلاف الدائر حاليا بين "الليبراليين والاصوليين".

وبالنسبة للمعهد السويدي في الاسكندرية فهو يوفر من خلال هذه الندوات امكانية للتحاور وفن الحوار والاطلاع على التجربة السويدية ذات الباع الطويل في بناء الديمقراطية، تقول برغيتا العاني، مديرة المعهد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".