Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.
في اليوم الأخير لأسبوع المدالن

رئيس الاشتراكي الديمقراطي تحدث عن التعليم والعمل

وقت النشر söndag 7 juli 2013 kl 13.31
ستيفان لوفين، عدسة هنريك منوتغمري / سكانبيكس

إختتم ستيفان لوفين اسبوع السياسيين في المدالن بفيسبي لهذا العام، اليوم الأحد، المخصص للاشتراكي الديمقراطي، ،متحدثاً عن اصلاحات في التعليم والعمل مفتتحاً كلمته بتوجيه تحية الى نيلسون مانديلا، القابع في المستشفى:

"نحن في الحركة العمالية السويدية فخورون بأننا وقفنا الى جانبه في الكفاح ضد الابارتهيد، بالرغم من ان اليمين في العالم وفي السويد وقف ضدنا. مانديلا لقد اعطيت ديمقراطية لبلد، اعطيت صوتا لشعب واملاً لجيل كامل في عموم العالم. ماديبا، افكارنا معك"، قال ستيفان لوفين.

بعدها تحدث رئيس الاشتراكي الديمقراطي عن العمل منتقدا الحكومة لأنها، بدلا عن اجراء اصلاحات جديدة فيما يتعلق ببطالة الشباب، تقدم طرقا حسابية:

" 40 الف شاب وشابة اصبحوا عاطلين عن العمل منذ يناير، كانون الثاني، او اطول من هذه الفترة. وهذا يشكل ثلاثة اضعاف، اكثر بعدما تسلم التحالف الحكم، ولا يمكن القاء اللوم على طرق الحساب. 14 بلدا في الاتحاد الاوروبي فقط لديهم اقل مستوى منا ويقيسون بنفس الطريقة تماماً. ليس بالاحصاء، بل بالسياسة يجب ان يتم التغيير"، قال لوفين. وواصل انتقاده للحكومة بسبب تقليصها للتعليم البلدي للكبار، على مستوى المتوسطة وعدد من المدارس الشعبية العالية ، وبانها تحبط من همم الشباب:

" رسالة الحكومة للشباب هي ان يخفضوا من آمالهم، طموحاتهم ورواتبهم، لا تحل شيئاً. إحباط الحكومة يخلق ثقة اقل بالمستقبل. الشباب لا يحتاجون الى أمل أقل، بل الى امكانات اكبر".

ثم واصل ستيفان لوفين كلمته بالحديث من ان الاشتراكي الديمقراطي يريد التغيير، نحو نظام ضريبي عادل، ومجتمع يساعد من يبحث عن عمل او يصبح مريضاً، بدلا عن ان يخيب ظنه.

" بدلا عن تكون البلد الذي تتزايد فيه الفوارق بشكل سريع، ان تصبح السويد بلداً هو الافضل في منح الجميع، بغض النظر عن، الجنس، الخلفية والوضع الصحي او الاحتياجات الخاصة، نفس الامكانات في العيش. وانا اعلم بأن في السويد هناك دعم واسع لهذا، من اليسار واليمين".

لوفين تحدث ايضا عن مقترح حزبه الذي اعلنه في مؤتمر صحفي صباح اليوم وهو حزمة اصلاحات في التعليم، منها توظيف 1000 معلم ومعلمة أكثر في مجال تدريسي خاص، وكذلك تربويين. وشدد لوفين على ان السويد بحاجة الى اصلاحات منذ المدرسة التمهيدية، حيث المجموعات يجب ان تتكون من عدد اقل من الاطفال.

" مدرسة تمهيدية رائعة، افضل بداية لمجتمع مساواة"، قال ستيفان لوفين. رئيس الاشتراكي الديمقراطي تحدث عن وضع العمل وانتقد التحالف الحكومي على فكرة العمل لفترة اطول قائلاً:

"قبل ان يجري الحديث عن العمل حتى 75 عاماً، يجب ان نسّهل لجميع الذين يستطيعون العمل حتى 65"، قال لوفين معطيا وعداً بتقليل الاجهاد النفسي والضغط في اماكن العمل ووضع حد للتعيينات المؤقتة".

بعدها تحدث ستيفان لوفين عن حزب "ديمقراطيو السويد" والعنصرية:

"كثير من السويديين يواجهون اليوم معوقات في سوق العمل. تهديدات في الساحات وفي محطات قطار الانفاق، وكره من قبل افراد اليمين المتطرف. حتى هنا في المدالن رأينا نازيون يتظاهرون في شوارعنا. لا اقبل بهذا على الاطلاق، على الاطلاق"، قال لوفين.

لوفين تحدث ايضا عن اهمية ايجاد حل سلمي في سوريا مشيرا الى ان ديكتاتورية الاسد المقيتة يجب ان تعوض بطريق نحو الديمقراطية، كما تحدث عن مصر واريتريا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".