Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تقييمات السجون لمستويات ميل نزلائها الى العنف تفتقر الى الدقة

وقت النشر måndag 8 juli 2013 kl 14.17
.

تجري السجون السويدية عمليات تقييم لمستويات ميل النزلاء لديها الى العنف خلال فترة سجنهم، لكن نتائج تلك التقييمات تفتقر في كثير من الأحيان الى الدقة. هذا ما توصلت اليه دراسة لأحوال سجناء صدرت بحقهم أحكاما بالسجن لفترات طويلة. أحدهم ويدعى هاسه يقول:

ـ لا أحد يتعامل بجدية مع نتائج التشخيص، أنا لا يمكن أن أقتنع أن من الممكن التقييم بهذه الطريقة. يقول هاسه الذي أمضى في السجن سنوات عديدة وخضع لعمليات التقييم التي تجريها هيئة أصلاح المجرمين.

وفي مسعى من الهيئة للتعرف الى مدى دقة التشخيصات التي تنتهي اليها عمليات التقييم، قامت بدراسة أحوال 341 سجينا خضعوا لتلك العمليات في الفترة ما بين عامي 2004 و 2009 في سجن كوملا، ثم جرت متابعة منحى تطور أوضاعهم لمعرفة تطابق ذلك التطور مع الأستنتاجات التي خلصت اليها عمليات التقييم.

الدراسة توصلت الى أن عمليات الأستنتاج بان السجين المعني سيكون أكثر عنفا، ترتبط الى حد كبير بحالة السجين في الفترة التي تجري فيها العملية وفي ثلثي الحالات كان السجناء خلالها يعانون من توتر، أو من أحتكاكات مع أشخاص أخرين، أو أوضاع أخرى تدفع بهم الى الإنفعال.

وهكذا فان خلفية السجين ووضعه النفسي، يشكلان في الغالب معايير للحكم على تطوره اللاحق فيما يتعلق بالميل الى العنف، لكن ذلك في الحقيقة بعيد عن يمثل تقييما حقيقيا لما يمكن أن تؤول اليه أوضاعه. غوستاف تالفينغ من قسم التطوير في مصلحة أصلاح المجرمين يصف ما تم التوصل اليه بانه يتماشى مع النتائج التي يتم التوصل اليها في مثل هذه الحالات في مختلف أنحاء العالم. ولا يمكن إنتظار نتائج أفضل من عمل الهيئة التي تقوم بعمليات التقييم في سجن كوملا.

عمليات تقييم المستوى المفترض لميل السجين للعنف تعتمد كأساس لتحديد االقسم الذي سينسب اليه في السجن ولأحتمالات الأفراج الشرطي عنه. ولذلك فان التقيمات الخاطئة تؤثر على حالة السجين في السجن وعلى أمكانية تمتعه بالإفراج الشرطي. ويقر غوستاف تالفينغ بأن تنسيب السجين الى بيئة غير ملائمة يمثل مشكلة، لكنه يؤكد أن عمليات التقييم تلك هي أفضل ما هو متوفر، وليست هناك من وسيلة أفضل منها في الوقت الراهن.

كان هذا غوستاف تالفينغ من قسم قسم التطوير في مصلحة أصلاح المجرمين، أما السجين هاسه الذي صنف وفق عمليات التقييم بانه كثير الميل الى عنف، فيرى أن الميل الى العنف يرتبط بأوضاع السجن أكثر من إرتباطه بالأشخاص الذين يزاملون السجين في القسم:

ـ أذا ما وضع 16 شخصا بشكل عشوائي لا يرتبط بدرجات تقييمهم في ذات الظروف، فانه سيتشاجرون مع بعضهم وسيسئ بعضهم الى بعض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".