Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
بطولة أمم أوروبا للسيدات - السويد 2013

المنتخب السويدي يتطلع للقب القاري

وقت النشر tisdag 9 juli 2013 kl 15.00
هل يستغل المنتخب عامل الأرض والجمهور؟
(6:00 min)

تنطلق غد الأربعاء بطولة أمم أوروبا لكرة القدم للسيدات في السويد. وتبقى حظوظ المنتخب السويد جيدة في هذه البطولة بإعتبارها صاحبة الأرض والجمهور، ونظرا للأداء اللافت الذي قدمته لاعبات المنتخب في اللقاء الإعدادي الأسبوع الماضي ضد المنتخب الإنجليزي والفوز عليه بحصة عريضة 4-1.

وقال لاسي بيرسون الصحفي الرياضي في الإذاعة السويدية "إن المنتخب بإستطاعته الذهاب بعيدا في هذه الدورة، والوصول إلى المباراة النهائية، حيث من المتوقع أن تسجل البطولة حضورا جماهيريا كبيرا خصوصا أن عملية بيع التذاكر شهدت إقبالا كبيرا وهذا يشير إلى أن لاعبات المنتخب سيحصلن على الدعم والتشجيع اللازم. ومن طبيعة الحال فعامل الجمهور سيكون أمرا حاسما في بعض المبارايات، وسيقدم دفعة إضافية لتحقيق نتائج جيدة في هذه البطولة".

وقبل إنطلاق بطولة أمم أوربا لكرة القدم للسيدات غد الأربعاء، يتطلع المنظمين إلى تحقيق أرقام قيساية في هذه المنافسة الرياضية. وحسب المنظمين فهناك بوادر توحي بذلك فلقد تم بيع أكثر من 100 ألف تذكرة أي ما يقارب نصف التذاكر المطروحة للبيع. هذا بالإضافة إلى أن تذاكر مبارايات المنتخب السويدي في الدور الأول قد بيعت بأكملها منذ مدة.

أما فيما يخص الجانب التقني للمنتخب السويدي فلقد أجمع جل المتتبعين للشأن الكروي السويدي أن مباراة إنجلترا الأخيرة التي فازت بها المنتخب أظهرت بشكل واضح أن الفريق في أحسن حالاته. وقال لاسي بيرسون أن الثقة التي كان يفتقد إليها المنتخب في سابق الدورات والمحافل الدولية قد تغيرت بشكل كبير وأن لاعبات السويد وصلن إلى مرحلة النضج الكروي بعد تعيين بيا سوندهاغي مدربة للفريق في العام الماضي بعدما كانت تشرف على تدريب المنتخب الأمريكي.

وأضاف لاسي بالقول لا يمكن توجيه إنتقادات لعمل مدرب المنتخب السابق توماس دانبيري، ولكن على ما يبدو أن لاعبات المنتخب مع المدربة الحالية أصبحت لديهن الجرأة للإدلاء بتصريحات على غرار "سوف نفوز" أو "نحن ذاهبات لتحقيق الفوز" على سبيل المثال. فلقد قدمت المدربة بيا سوندهاغي مؤخرا من الولايات المتحدة الأمريكية وجلبت معها عقلية تتوفر على الجرأة لقول "نحن الأفضل"، وأنا أعتقد أن هذه الجرأة تعتبرا شيئا رائعا، يقول لاسي.
يذكر أن هذه البطولة ستقام في عدة مدن سويدية، وأول نزال للمنتخب الأصفر الأزرق سيجرى في مدينة يوتيبوري في لقاء دربي مثير ضد الجار الدانماركي.

وفيما يتعلق بالجانب البدني أكد الطاقم الطبي للمنتخب تمتع اللاعبات بصحة جيدة، وطمأن الجماهير على صحة كارولين سيغر التي كانت قد تعرضت لإصابة في مران يوم الأحد الماضي في يوتيبوري. وقال ماتس بوريسون طبيب الفريق لوكالة الأنباء السويدية TT "الإصابة التي تعرضت إليها اللاعبة لا تدعو للقلق وأنها ستكون جاهزة لخوض أول مباراة يوم الأربعاء المقبل إلى جانب زميلاتها في الفريق".

ومن جانب آخر تعرض المنتخب النسوي لضربة قوية أربع أيام قبل إنطلاق البطولة وذلك بعد تقديم بيرغر ياكوبسون مساعد المدربة إستقالته. وقال ياكوبسون أنه أقدم على ذلك لأنه لم يكن يشعر بالإرتياح في الدور الذي كان يلعبه داخل المنتخب، مع غياب الفرص لتقديم خبرته وقدراته المهنية للفريق. ولم يخف ياكوبسون تأثير ذلك على المنتخب، وقال أن إتخاذ هذا القرار لم يكن سهلا خصوصا في هذا الظرف الحساس.

يذكر أن هناك شائعات وصلت إلى بعض وسائل الإعلام السويدية مفادها تلقي مساعد المدربة السابق لإنتقادات من طرف بعض لاعبات المنتخب، لكن ياكوبسون رد على ذلك بالقول "قرار الإستقالة جاء قبل وصول هذه الشائعات إلى وسائل الإعلام مع العلم أن الإنتقادات واردة ويجب أخذها بعين الإعتبار خصوصا عندما تشتغل في مثل هذا المستوى العالي". وأضاف بالقول أن عمله مع بيا سوندهاغي لم يكن عند حسن التطلعات، خصوصا أنه لم يحصل على الفرص التي عادة ما تمنح لمساعد المدرب لإبراز خبرته وقدراته الفنية.

ومن الناحية الفنية للدورة وما يمكن أن تقدمه من نجاحات قال الصحفي الرياضي في الإذاعة السويدية لاسي بيرسون أن هذه البطولة تعتبر بمثابة فوز لكرة القدم النسوية بصفة عامة بغض النظر عن النتائج التي سيحققها المنتخب السويدي في هذه البطولة. وخت بيرسون حديثه بالقول "لقد عرفت كرة القدم النسوية تطورا كبيرافي السنوات الماضية، وبإمكانها الآن أن تتقدم خطوة أخرى إلى الأمام، وهذا الأمر سيكون مهما بالنسية لكرة القدم النسوية في السويد".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".