Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

جمعية شبابية تريد حل مشاكل الضواحي

وقت النشر tisdag 16 juli 2013 kl 14.57
جمعية Unga KRIS تتألف من اعضاء كانوا في السابق شباب وشابات مارسو الجريمة، ثم عدلوا عنها، وهم الآن يعملون من اجل مساعدة الشباب الى الدخول الى المجتمع،، عدسة اندش يونغبيري / الاذاعة السويدية

 حل المشاكل التي أدت الى اندلاع اعمال الشغب في عدد من ضواحي العاصمة ستوكهولم، لا يمكن أن يأتي من خارجها، هذا ما تراه جمعية Unga KRIS المؤسسة اصلاً من عدد من الشباب الذين مارسوا اعمالاً اجرامية في السابق. الحل يجب أن يأتي عبر وجود أشخاص أقوياء من داخل هذه الضواحي يمكن ان يكونوا قدوة جيدة ويعطون البديل. جميع الحلول الأخرى محكوم عليها بالفشل، يقول ميسم عبد اللـه رئيس جمعية Unga KRIS في ابسالا:

- "المشكلة في انعدام الثقة. الشباب في الضواحي – والكبار، مثل والداي – ليس لديهم ثقة بالسلطات، او حتى الناس العاديين الذين يسكنون خارج المنطقة. هم يفكرون بأن " هذه المنطقة منطقتي، هؤلاء ناسي، هكذا".

مر الآن شهر ونصف منذ اندلاع اعمال الشغب في هوسبي التي تمددت حينها لتشمل ضواحي اخرى في ستوكهولم ومدن سويدية اخرى. الحالة هدأت بعدئذ، لكن اعمال الشغب يمكن ان تندلع ثانية في اي وقت، حسب ما يرى ميسم عبداللـه، الذي شهد هكذا اعمال في وقت سابق في ضاحية غوتسوندا في ابسالا، التي يعمل اكثر فيها. وفي ندوة اكتظت بالحضور، خلال اسبوع المدالن بفيسبي، اقامتها جمعية Unga KRIS قال ميسم عبدالله انه يستغرب للكيفية التي تفاعل بها المجتمع حول ماجري:

- "في ثانية انه خطأ البوليس، في اخرى خطأ الشباب. ثم الهامشية (الاقصاء)، ثم ان السياسيين سيعملون كذا وكذا. لماذا لا احد يذهب ليتحدث، ليس مع شاب او ما شابه، بل اذهب وتحدث مع كل الشباب؟ ليس هناك حاجة بان تقوم انت بذلك شخصياً. ابعث احدا يمكن ان يقوم بهذا". يقول ميسم عبداللـه. لكن الأهم من هذا، بالنسبة له، ان تعثر على اشخاص رائدين في الضواحي يكونون الى جانبك، "اشخاص مهمين"، ، ينظر اليهم الشباب بأعجاب وتقدير.

جمعية Unga KRIS تتألف من اعضاء كانوا في السابق شباب وشابات مارسو الجريمة، ثم عدلوا عنها، وهم الآن يعملون من اجل مساعدة الشباب الى الدخول الى المجتمع، ومثل هؤلاء يبحث عنهم ميسم عبد اللـه من خلال عمله كرئيس جمعية Unga KRIS في ابسالا :

- ما اقوم به، ليس في ابسالا فحسب، بل في كل المناطق التي ازورها، احاول ايجاد "الاشخاص المهمين". اذهب مباشرة واقول: مرحبا، انا اسمي ميسم عبداللـه، انا من ابسالا، ماذا تعمل؟ كيف هو الوضع في الضاحية هنا؟ او اذهب فقط الى مجموعة من الأصغر عمراً لأسألهم: من هنا يمكن ان تُسمع كلمته ؟ وهم غالبا ما يجيبون بهذا او ذاك. يقول ميسم عبدالله ويشير مؤكدا على ان مثل هؤلاء الاشخاص دائما ما يكونوا متواجدين في هذه المناطق:

- "مثل هؤلاء متواجدون دائماً، بغض النظر عن كبر او صغر الضاحية، فهناك على الدوام اشخاص يقررون، وعليك تحويل هؤلاء الى قدوة. اجعل الشخص يقتنع بأن المجتمع شيء جيد". يقول ميسم عبدالـه مؤكدا ان هذا الاسلوب فعال وقد نجح في التأثير:

- " ان هذا الامر يسير بشكل فعال، خاصة عندنا، كما اعتقد. هؤلاء الاشخاص الذين وجدتهم، كبار وشبيبة، بعضهم كان يمارس الجريمة، بعضهم لم يقم بهذا، لكن مع هذا لديهم هذا التقدير في الضاحية. هم اصبحوا فعالين. عندما اتصل تلفونيا واقول اننا سنقوم بنشاط، يتجمع ما بين 50 الى 100 من الشبيبة. الامر لا يستغرق اكثر من نصف ساعة حتى يتجمع 100 من الشباب".

لكن الامر يحتاج ايضا الى جزرة من اجل تجاوز الهامشية، فكل شاب يحصل على عمل، يبعث املاً في نفوس مئات آخرين، يقول ميسم عبداللـه. والمبالغ المخصصة لمعالجة المشاكل يجب ان تستخدم بشكل افضل من ان تدفع على سيارات مشتعلة وممتلكات محطمة:

- شركات التأمين تدفع اليوم حوالي 240 الف كرون من اجل تصليح مظلة موقف باص محطمة. اذا انت، بدلاً عن ذلك تذهب الى الشباب وتقول لهم: اذا انتم لا تسمحون لأحد أن يحطم زجاج مظلات مواقف الباصات، سيكون بإمكاننا انشاء ملعب لكرة القدم هنا بمبلغ 240 الف كرون، اعتقد ان الغالبية ستقول نعم".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".